EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2010

عاصي وأمير يسعيان لإعادة علاقة فاتن وكريم بليلة رومانسية

عاصي ترقص مع زوجها أمير

عاصي ترقص مع زوجها أمير

مشكلة كريم وفاتن تزداد تعقيدا يوما بعد يوم، دون أن يتمكن كلاهما من التفاهم، وفي إطار محاولات الجميع المستمرة لحل المشكلة قبل تفاقمها إلى حد الطلاق، فقد اجتمعت ناريمان مع ابنتها فاتن لمحاولة تسوية الأمر

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2010

عاصي وأمير يسعيان لإعادة علاقة فاتن وكريم بليلة رومانسية

مشكلة كريم وفاتن تزداد تعقيدا يوما بعد يوم، دون أن يتمكن كلاهما من التفاهم، وفي إطار محاولات الجميع المستمرة لحل المشكلة قبل تفاقمها إلى حد الطلاق، فقد اجتمعت ناريمان مع ابنتها فاتن لمحاولة تسوية الأمر، في الوقت الذي اجتمعت فيه سهيلة مع كريم وهي توبخه على خيانته زوجتَه، وذلك خلال أحداث الحلقة 93 من المسلسل التركي "عاصي"؛ الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

وفي بداية أحداث حلقة الثلاثاء 12 من يناير/كانون الثاني، طلبت ناريمان من نيفين محاولة إلهاء فاتن بعيدا، لتتحدث مع عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) ورولا -شقيقتي فاتن- عن علاقة كريم بفتاة أخرى، والشائعات التي انتشرت بالبلدة عنهما، لكن فاتن شعرت بمحاولة والدتها إبعادها فجلست مع والدتها وهي تكشف علمها بكل ما قام به كريم، فنصحتهم عاصي بضرورة أن يعرف والدهم إحسان بالأمر حتى لا يشعر بالغضب الشديد.

واتصل أمير (الفنان مراد يلدريم) بزوجته عاصي، في أثناء حديثهم، فطلبت منه الحضور للمنزل لمحاولة تهدئة الأوضاع، فحضر للمزرعة لتخبره عاصي بعدم قدرتها على الرحيل معه والوفاء بوعدها بقضاء ليلة رومانسية معه؛ لكنه استقبل ما حدث برحابة صدر، فعرضت عليه عاصي فكرة أخذ فاتن وكريم لمكان بعيد عن المزرعة لمحاولة تقريب وجهات نظريهما، فقبلها أمير وهو يودعها.

في هذه الأثناء، جلست سهيلة مع كريم وهي توبخه على خيانته لزوجته فاتن، وانتشار ما حدث بين العائلات بالبلدة، فكشف لها عدم قدرته على التفاهم مع زوجته؛ ما دفعه للرحيل من المنزل، وازداد غضبها بعد أن أخبرها برغبته في طلاق زوجته، فحضر أمير لمقابلة صديقه كريم وهو يطلب منه ضرورة التحدث مع فاتن ليشرح لها عدم خيانته.

ودخل كريم وأمير المطعم ليقابلا إحسان ورامز وحضر رسلان، حيث حاول استفزاز "علي" بخسارته للمناقصة التجارية، لكن "علي" تجاهل محاولات الاستفزاز وهو يخبر مساعده بأن خطته تتضمن شجار عاصي مع زوجها أمير بسبب مشروعيهما، واتصل بملك طالبا مقابلتها.

من ناحية أخرى، استمرت عاصي في محاولة الصلح بين كريم وفاتن؛ لتطلب منها إعطاء كريم فرصة أخرى قبل أن تتخذ قرار الطلاق، لتذهب مع زوجها أمير وفاتن وكريم إلى شاطئ البحر، لكنهما فشلا في التفاهم فأحضر لهما أمير حصانين ليذكرهما بعلاقتهما الرومانسية؛ لكن فاتن رفضت اعتذار كريم، خاصة أنها رأته بعينها في غرفة نورا.

وعلى رغم الشجارات الدائرة بين كريم وفاتن، إلا أن أمير استغل ذلك ليقف مع عاصي على شاطئ البحر ويخرج لها خاتم الزواج الجديد بدل الذي رمته في النهر، ووضعه في يدها وهو يطلب منها أن تعده بألا تنزعه من يدها.

وفي ليلة رومانسية رائعة، حاولت عاصي وأمير إخراج فاتن وكريم من حالتهما؛ فذهبوا معا إلى أحد حفلات الزفاف، حيث قامت عاصي لترقص مع زوجها، ومن ثم صعدا لغرفتهما، ولحق بهما كريم وفاتن في غرفة أخرى، في الوقت الذي اكتشف فيه إحسان -من أحاديث السكان- ما حدث بين كريم وفاتن؛ فذهب لزوجته ناريمان ليوبخها على إخفائها ما حدث.

واستطاع إحسان معرفة مكان ابنته فاتن، فذهب إليها ليعيدها معه، فلحق به كريم طالبا منه أن يحل مشاكله بنفسه، لكن فاتن رفضت الاستماع له ورحلت مع عائلتها، فلحق بهم كريم بسيارته؛ لكنه لاحظ ازدياد سرعة سيارة إحسان طوال الطريق؛ ما زاد من غضبه.