EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2010

عاصي تُواجه طليقها أمير.. وتُنكر أبوته لابنتها أسيا

استمرت المواجهات بين أمير وابنته "أسيا" دون أن يعلم بأبوته لها لكنه دون أن يشعر يستمر بالانجذاب لها والتحدث معها كلما يراها مصادفة، ومع رؤيته لها تعود إلى عقله ذكريات حياته مع عاصي، وخاصة عندما رأى زهرة في شعر "أسيا" فتذكر عندما قام بوضع زهرة في شعر عاصي قبل طلاقهما، وذلك في أحداث الحلقة 117 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 في الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2010

عاصي تُواجه طليقها أمير.. وتُنكر أبوته لابنتها أسيا

استمرت المواجهات بين أمير وابنته "أسيا" دون أن يعلم بأبوته لها لكنه دون أن يشعر يستمر بالانجذاب لها والتحدث معها كلما يراها مصادفة، ومع رؤيته لها تعود إلى عقله ذكريات حياته مع عاصي، وخاصة عندما رأى زهرة في شعر "أسيا" فتذكر عندما قام بوضع زهرة في شعر عاصي قبل طلاقهما، وذلك في أحداث الحلقة 117 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 في الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

وازداد تخوف عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) من وجود أمير (الفنان مراد يلدريم) وكريم في أنطاكية، خلال أحداث حلقة الثلاثاء 9 فبراير/شباط، فتحدثت مع كريم عن موعد سفر أمير، وشعرت بالاطمئنان بعد أن علمت أن كريم حجز له للرحيل من أنطاكية، وطلبت من فاتن الصمود معها، مؤكدة عدم قدرة أمير على إثبات أبوته لـ"أسيا".

وعادت عاصي لتحتفل مع عائلتها بعيد ميلاد ابنتها "أسيا" لتقترب منها، وتعطيها السلسلة الذهبية التي أهداها لها أمير في الماضي قبل زواجهما، طالبة منها الاحتفاظ بها وعدم خلعها، فوعدتها أسيا بالحفاظ عليها.

في هذه الأثناء، استعد أمير للرحيل من أنطاكية إلا انه فوجئ بـ"أسيا" تركض أمامه فنزل من سيارته ليسير ورائها، فرآها تبحث عن غرض ما بين الأشجار على الجبل فركض إليها قبل أن تقع من الجبل، فكشفت له "أسيا" إنها أوقعت السلسلة التي أهدتها لها والدتها وضرورة البحث عنها لأن السلسلة أعطاها والدها لوالدتها.

وشاهدت عاصي ابنتها أسيا برفقة أمير فظهر على وجهها ملامح الذهول، وركضت لتأخذ منه أسيا، فشعر أمير بالحيرة والدهشة الشديدة بعد أن سمع أسيا تنادي عاصي بكلمة "ماماواستمر في مراقبة عاصي وهي تحمل ابنتها "أسيا" غير منتبهة لتوسلات الأخيرة بالعودة للجبل للبحث بين الأشجار عن السلسلة المفقودة حتى تعطيها لوالدها عندما يعود من سفره، لكن عاصي رفضت العودة خوفا من مواجهة أمير.

وقرر أمير تغيير قراره بالرحيل من أنطاكية لرغبته في اكتشاف الحقيقة فعاد مجددا بعد وقت للجبل ليجد عاصي بين الأشجار تبحث عن السلسلة، فواجهها بحقيقة أبوته لـ"أسيا" فتجاهلت الرد عليه والإجابة عن تساؤلاته عن هوية والد الطفلة، وطلبت منه الرحيل من أنطاكية، مشيرة إلى عدم اضطرارها للتحدث معه وإخباره بابنتها.

وعاد أمير للمزرعة ففوجئ به كريم وسهيلة، لكنه واجههم باحتمال أن تكون "أسيا" ابنته وضرورة اكتشافه الحقيقة، فأشار عليه رامز أن يقوم بتحليل عينة من الطفلة ومقارنتها بالحمض النووي الخاص به، لإثبات أبوته لها، لكنه طلب منه التريث حتى لا تثار بلبلة من جديد بين أهالي أنطاكية.

في غضون ذلك، كشفت عاصي لزياد (زوج شقيقتها رولا) إن أمير قرر البقاء بعد أن علم إن أسيا ابنتها، فاتصل زياد بإحسان ليخبره إن أمير علم بابنة عاصي وقرر البقاء في أنطاكية، ولحق بعاصي ليجتمع مع العائلة للبحث عن وسيلة لإخفاء حقيقة "أسياطالبا من عاصي الهدوء خاصة إن سؤال أمير عنها في دائرة مواليد الأطفال لن تفيده بعد أن قام بتغيير الأوراق الخاصة بوالدها.