EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2010

عاصي تهدد "علي" بفضحه.. وملك تشكّ في وجود علاقة بينهما

وجود علي في المنزل مع عاصي يزيد من تعقيد الأمور، ويسبب القلق خوفًا من محاولته إفساد علاقة أمير وعاصي، وازداد الوضع خطورة بعد أن رأى علي حبيبته عاصي جالسة بمفردها في فناء المنزل، فنزل ووقف خلفها، ما جعل عاصي تظنّ أنّ زوجها أمير معها، فمدت يدها لتمسك به، ورأتهما ملك زوجة على من بعيد فظنت وجود علاقة بين عاصي وعلي، وذلك خلال أحداث الحلقة الـ 111 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2010

عاصي تهدد "علي" بفضحه.. وملك تشكّ في وجود علاقة بينهما

وجود علي في المنزل مع عاصي يزيد من تعقيد الأمور، ويسبب القلق خوفًا من محاولته إفساد علاقة أمير وعاصي، وازداد الوضع خطورة بعد أن رأى علي حبيبته عاصي جالسة بمفردها في فناء المنزل، فنزل ووقف خلفها، ما جعل عاصي تظنّ أنّ زوجها أمير معها، فمدت يدها لتمسك به، ورأتهما ملك زوجة على من بعيد فظنت وجود علاقة بين عاصي وعلي، وذلك خلال أحداث الحلقة الـ 111 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

واكتشفت عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) أن "علي" واقف خلفها معبرا عن حبه لها، خلال حلقة الثلاثاء الثاني من فبراير/شباط، فصرخت في وجهه وهي تمهله يوما واحدا للخروج من المنزل قبل أن تخبر زوجها "أمير" (الفنان مراد يلدريم) عن خطته الخبيثة في التقرب منها، فاضطر علي لتنفيذ كلامها، لكنه فوجئ لدى عودته لغرفته بحديث ملك معه عن معرفتها بعلاقته مع عاصي واستمرار حبه لها.

من ناحية أخرى، واجهت عاصي تقلب حيدر (والد أمير) ضدها، فأثناء اجتماعهم على طاولة الطعام تحدث حيدر عن قسوة يوسف أغا (جد عاصي) وتذكره للمساوئ التي قام بها في حقّ العمال، ما سبب الضيق الشديد لعاصي ورحلت من أمامه، وبدوره شعر أمير بالضيق وطلب من والده عدم التحدث بقسوة مع عاصي لحبه الشديد لها، وأخبره أن كرهه لعائلتها سيسبب تحطيم علاقته بها، وذهب لغرفة زوجته ليقبلها معبرا عن اشتياقه لها.

واستمع حيدر لحديث أمير، فوجد "عاصي" زوجة ابنه واقفة أمام طيور الحمام تداعبها، فاقترب منها يتحدث معها عن الطيور وأنواعها، وراقبهما أمير من بعيد وهو يلاحظ ضحكات عاصي، فشعر بالسعادة لتفاهم والده معها، وتحدث حيدر مع ابنه أمير بعد رحيل عاصي، ليخبره بقراره الاعتذار لها عن قسوته السابقة معها.

وحملت أحداث الحلقة الـ 111 كثيرا من الإثارة مع المواجهة الحادة التي تمت بين حيدر وخصمه ظافر؛ حيث اتهم الأخير "حيدر" بأنه وراء قتل والده في الماضي، إلا أن حيدر أنكر الجريمة وقامت الشرطة بإخراج ظافر من منزل أمير؛ حيث خرج باكيا لعدم قدرته على إثبات الجريمة وصغر سنه وقت حدوثها، بينما ازدادت الإثارة والتعقيد بهرب رسلان مع حبيبته نيفين بعيدا عن المدينة، ما وضع التساؤلات حول رد فعل سهيلة وناريمان ونيفين لإعادته مجددا لمدينة أنطاكية.