EN
  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2009

عاصي تعمل في مزرعة أمير لحماية عائلتها من ابتزازه

محاولات ضارية لمساعدة والدها؛ فقررت عاصي الفنانة التركية توبا بيوكشتون- الموافقة على عرض أمير الفنان مراد يلدريم- بالعمل لديه في مزرعته، مقابل أن يسلم لها سندات المزرعة التي يملكها والدها، وذلك خلال أحداث الحلقة السادسة من المسلسل التركي "عاصي"؛ الذي يعرض على قناة MBC1.

محاولات ضارية لمساعدة والدها؛ فقررت عاصي الفنانة التركية توبا بيوكشتون- الموافقة على عرض أمير الفنان مراد يلدريم- بالعمل لديه في مزرعته، مقابل أن يسلم لها سندات المزرعة التي يملكها والدها، وذلك خلال أحداث الحلقة السادسة من المسلسل التركي "عاصي"؛ الذي يعرض على قناة MBC1.

وخلال حلقة الخميس الأول من أكتوبر/تشرين الأول، التي عرضت الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية، طلبت عاصي من شقيقتها فاتن إخفاء أمر ذهابها إلى مزرعة أمير، طالبة منها البحث عن مبرر مناسب لغيابها عن البيت، وبعد ذهابها بمدة بحث والدها إحسان عنها في كل مكان، فأخبرته فاتن بأن شقيقتها عاصي ذهبت لحضور إحدى الندوات الهامة المتعلقة بالطب البيطري.

في هذه الأثناء، وجدت عاصي أمير في انتظارها لدى وصولها للمزرعة، فاعتذرت عن تأخرها، ووقفت معه لمعرفة تفاصيل عملها الجديد؛ الذي بدأته بنشاط وهمة، واستمر أمير في مراقبتها من بعيد، فانتبهت له وواجهته برغبتها في معرفة سبب مراقبته لها.

واتصلت سهيلة بابن شقيقتها أمير؛ فأخبرها بفكرة استغلال السندات التي بحوزته للسيطرة على أملاك إحسان ومزرعته، مما سبب لها غضبا شديدا، خاصة لرفضها رغبة أمير في الانتقام من العائلة التي ظلمت والدته.

من ناحية أخرى، حدثت مواجهة حادة بين ناريمان ووالدها جمال أغا، بعد أن اكتشفت أنه اشترى خاتم ألماسٍ غاليا لمديرة منزله إنجي؛ كهدية لها في عيد ميلاها، لكنه واجهها بدوره بأنها لم تستمع لحديثه وتزوجت من إحسان، على رغم معارضته.

في غضون ذلك، اكتشف إحسان أن شخصا مجهولا أخذ سندات رهن المزرعة؛ فظن أن جمال أغا والد زوجته هو من أخذها؛ لكنه اكتشف خطأ تفكيره بعد أن واجهه، وأنكر جمال أخذه السندات.

فيما سمعت عاصي صراخ جبرية العاملة في مزرعة والدها، فاتجهت مسرعة محاولة تهدئة الفتاة، خاصة بعد أن لاحظت ملاحقة رسلان المتكررة لها، فطلبت عاصي منها الرحيل من المزرعة لعدم قدرتها على حمايتها من ملاحقته المستمرة، وسمع أمير حديثها مع جبرية؛ مما أعاد لذهنه ذكرياته السيئة عن توسل والدته ليوسف أغا بأن تستمر في العمل لديه.

فقرر أمير زيادة الطلبات على عاصي، في محاولة منه لكسر غرورها، ومنع مساعدتها لوالدها؛ لكنها أخبرته باستمرارها في العمل مهما كان شاقا؛ من أجل إعادة سندات المزرعة، وحماية عائلتها.