EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2010

عاصي تخفي حقيقة ابنتها.. وأمير يراها مصادفة

مصادفة غريبة جمعت أمير بابنته "آسيا" دون أن يعلم حقيقة أبوته لها، فأثناء مروره بسيارته فوجئ بوجود فتاة صغيرة تحاول إبعاد الخراف عن الطريق، فخرج ليتحدث معها ليفاجأ بذكائها الشديد، ومحاولتها مساومته على بيع أحد الخراف مقابل الحلوى، وذلك خلال أحداث الحلقة 116 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2010

عاصي تخفي حقيقة ابنتها.. وأمير يراها مصادفة

مصادفة غريبة جمعت أمير بابنته "آسيا" دون أن يعلم حقيقة أبوته لها، فأثناء مروره بسيارته فوجئ بوجود فتاة صغيرة تحاول إبعاد الخراف عن الطريق، فخرج ليتحدث معها ليفاجأ بذكائها الشديد، ومحاولتها مساومته على بيع أحد الخراف مقابل الحلوى، وذلك خلال أحداث الحلقة 116 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

وخلال أحداث حلقة الإثنين 8 من فبراير/شباط، فوجئت عاصي الفنانة (توبا بيوكشتون) وعائلتها بحديث ابنتها "آسيا" عن مقابلتها لاثنين غرباء ومساومتها معهما على بيع الخروف، وكشفت لهم أن أحدهما يُدعى كريم، فشعرت عاصي بالقلق وارتعشت يدها بعد أن علمت أن طليقها أمير قابل ابنته "آسيا" بالمصادفة.

وعاد إحسان لمنزله ليلا ليخبر الجميع بعودة أمير (الفنان مراد يلدريم) وكريم لتعرض سهيلة لحادث السيارة، فتحدثت عاصي مع والدها عن وضعهم الجديد بعد عودتهما، فأخبرها بتوقعه بأن يعلم أمير بوجود ابنته "آسيافجلست فاتن بجوار عاصي يراقبا أنوار مزرعة أمير وكريم، وأخبرتها عاصي بضرورة عدم إخبار أمير أن ابنته "آسيا" حتى لا تتغير حياتهم مجددا، فذهب عكاش لمقابلة عارف طالبا منه عدم التحدث عن وضع عاصي أمام أمير.

وخرج أمير في الصباح ليرى آسيا تركض من أمامه، فحاول التحدث معها إلا أنها رفضت لرغبة والدتها بألا تتحدث مع الغرباء، فراقبها أمير وهي تدخل مزرعة إحسان، ما أثار استغرابه الشديد، وعاد أمير للمزرعة رافضا توسلات خالته بالبقاء في أنطاكية لعدم رغبته في إعادة جراحه مجددا.

واستمع أمير لحديث فاتن ورولا عن عاصي وآسيا وعلمهما بالمنطقة، وأن آسيا استطاعت مساومة كريم على الخروف لترث بعض طباع جمال أغا، وأن آسيا مثل والدتها، فاستمر بالتفكير في كلامهم، ورأته فاطمة لتفاجأ عند التفاته بأنه أمير، ما أثار صدمتهم، فأكملوا طريقهم، وتخوفت فاتن من أن يكون أمير سمع حديثهم وفهم المقصود منه.

في هذه الأثناء، سألت آسيا والدتها عاصي عن موعد عودة والدها من البحر حتى تحكي له عن حياتها وذكرتها بأنها وعدتها سابقا بأن يعود والدها ومعه طائر النورس الأبيض، فتأثرت عاصي بحديث ابنتها، وطلبت منها اللعب بعيدا مع الأطفال، وهي تجلس في المكان السري الخاص بها.

من ناحية أخرى، وقف رسلان بحالة مزرية يراقب والدته وهي تعتني بالدجاج، فرأته من بعيد وهي تشعر بالصدمة، لكنها لم ترحب به بعد غيابه خمس سنوات وتركته راحلة.