EN
  • تاريخ النشر: 25 سبتمبر, 2009

MBC تلبي رغبات المشاهدين بعودة حسناء تركيا زوار mbc.net:"عاصي" أكثر رومانسية من "نور"

توقع زوار موقع mbc.net أن يحقق مسلسل "عاصي" الذي يعرض على شاشة MBC1 من يوم السبت المقبل 26 سبتمبر/أيلول نجاحا لافتا لدى عرضه، مؤكدين أن قصة المسلسل مشوقة ومليئة بالرومانسية الناعمة التي تميزت بها الفنانة التركية "توبا بوكشتونوالتي ما زالت عالقة في أذهان المشاهدين منذ عرض المسلسل الشهير "سنوات الضياع" الذي اشتهرت خلاله لدى العرب بشخصية "لميس".

توقع زوار موقع mbc.net أن يحقق مسلسل "عاصي" الذي يعرض على شاشة MBC1 من يوم السبت المقبل 26 سبتمبر/أيلول نجاحا لافتا لدى عرضه، مؤكدين أن قصة المسلسل مشوقة ومليئة بالرومانسية الناعمة التي تميزت بها الفنانة التركية "توبا بوكشتونوالتي ما زالت عالقة في أذهان المشاهدين منذ عرض المسلسل الشهير "سنوات الضياع" الذي اشتهرت خلاله لدى العرب بشخصية "لميس".

وكشف الزوار -خلال تعليقاتهم- عن إعجابهم بالفنانة "توبامتوقعين أن تكون شخصيتها في المسلسل الجديد "عاصي" مختلفة تماما عن شخصيتها في مسلسل "سنوات الضياعوأنها قد تظهر بشخصية قوية، بينما قدم عشاق لميس شكرا خاصّا لقناة MBC لأنها قامت بتلبية طلبهم بعرض مسلسل "عاصيوخاصة بعد أن طلبوا ذلك من خلال تعليقاتهم السابقة على صفحات المسلسلات التركية.

وتدور أحداث مسلسل "عاصي" حول الفتاة الحسناء عاصي (توبا بوكشتون) التي تعيش في أنطاكية بين الأراضي الزراعية، وتقابل رجل الأعمال الثري الوسيم "دمير" وتقع في غرامه.

وأشار عشاق لميس إلى أن شهرة الفنانة "توبا" والجوائز الكثيرة التي حصلت عليها؛ يعود إلى نجاح أعمالها الفنية، خاصة وأنها تنتقي أدوارها بعناية، وتهتم بالكيف أكثر من الكم، مشيرين إلى أن مسلسل "عاصي" حقق نجاحا باهرا أثناء عرضه في تركيا.

وأكد سعد -أحد زوار mbc.net- أن لميس تعتبر الممثلة التركية الوحيدة التي حققت أعمالها الفنية شهرة واسعة أثناء عرضها في تركيا قبل عرضها في البلاد الأخرى، مشيرا إلى أن مسلسل عاصي حقق شهرة واسعة ونسبة متابعة عالية في تركيا، بينما أشارت نجاح -إحدى زائرات الموقع- إلى ما تتميز به لميس من براءة ورومانسية وحبها للجمهور، واستطاعتها الاستحواذ على قلوب المشاهدين في مختلف البلاد العربية، وتفوقها على منافستها "نور" بطلة المسلسل الذي حمل اسمها.

من ناحية أخرى، أشارت إحدى الزائرات التي كتبت باسم "شاهدة" إلى أن مسلسل عاصي أفضل من مسلسل سنوات الضياع، فشخصية لميس به تختلف كليا عن شخصية الفتاة عاصي، داعية زوار mbc.net إلى مشاهدة مسلسل عاصي ومن ثم الحكم عليه، خاصة وأن قصة المسلسل تحتوي على معانٍ كثيرة، مثل: الحب، والانتماء للأرض، بعكس مسلسل نور الذي امتاز بالرومانسية الشديدة فقط.

وكتبت أسمهان -إحدى زائرات mbc.net- "لميس من أروع الممثلات التركيات، لا، بل أفضلهن، ولقد عشقناها حتى النخاع، وتعلقت بها، لا أدري أين يكمن السر فيها، هل عيناها المعبرتان؟ أم ابتسامتها الساحرة؟ أم رقة وعذوبة صوتها؟. هي كتله من الأحاسيس لا تستطيع إلا أن تعشقها، تدخل إلى قلبك دون استئذان.. الله يحفظها من كل شر، وأتمنى رؤيتها قريبا".

وأشار عشاق لميس إلى أنها تمثل الجيل الجديد في تركيا، وتعتبر النجمة الأولى به، بينما قالت صوفيا: إن مسلسل عاصي من أجمل المسلسلات التركية التي تحمل قصة رومانسية ليس لها مثيل، خاصة وأن لميس برعت في أدائها ولم تعتمد على جمالها.

وفي إطار آخر، تمنى زوار mbc.net أن لو كان يحيى بطل مسلسل سنوات الضياع هو البطل أمام لميس في مسلسل عاصي، خاصة وأنهما ثنائي رائع، عشقه المشاهدون منذ عرض مسلسل سنوات الضياع، وأشارت لينا سامي إحدى عاشقات لميس- إلى أن توبا فنانة رائعة، استطاعت الوصول إلى عالم الشهرة بأدائها المميز، متوقعة نجاح مسلسل "عاصي" في العالم العربي.

يذكر أن الدراما التركية التي عرضتها شاشة MBC بداية من مسلسلي "سنوات الضياع" و"نورثم تبعتها بمسلسل "لا مكان لا وطن" و"لحظة وداع" و"الأجنحة المنكسرة"؛ قد حققت جميعها نجاحا جماهيريا لافتا، وكشفت عن ذلك آراء المشاهدين والنقاد في شتى وسائل الإعلام، فضلا عن استطلاعات الرأي التي أكدت أنها حققت أعلى نسب مشاهدة.

وأرجع بعض المشاهدين نجاح الدراما التركية إلى تقارب العادات التركية مع العربية، بينما أرجعها آخرون إلى نجاح "الدبلجة" السورية التي يتم بث هذه المسلسلات بها. وأجمع المشاهدون على أن الرومانسية والتناول الإنساني الجيد للقصة والأداء المتميز للممثلين من أهم أسرار نجاح الدراما التركية.