EN
  • تاريخ النشر: 09 نوفمبر, 2009

زواج فاتن وكريم سرا.. ورسلان يقرر الانتقام من والده إحسان

تعقيد المشكلات بين العائلات.. وتدمير حب كريم وفاتن.. أثار حزن كبير في قلب عاصي، لكن فكرة جدها جمال أغا أعاد الحماس إليها على الرغم من معارضتها في البداية، وذلك في أحداث الحلقة الـ39 من المسلسل التركي "عاصيالذي يعرض على MBC1، الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 09 نوفمبر, 2009

زواج فاتن وكريم سرا.. ورسلان يقرر الانتقام من والده إحسان

تعقيد المشكلات بين العائلات.. وتدمير حب كريم وفاتن.. أثار حزن كبير في قلب عاصي، لكن فكرة جدها جمال أغا أعاد الحماس إليها على الرغم من معارضتها في البداية، وذلك في أحداث الحلقة الـ39 من المسلسل التركي "عاصيالذي يعرض على MBC1، الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

ففي بداية أحداث حلقة الإثنين الـ9 من نوفمبر/تشرين الثاني، طلب جمال أغا من حفيدته عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) الذهاب لمنزل كريم وإخباره بضرورة إتمام زواجه من فاتن سرا، مما سبب لها صدمة كبيرة خوفا من غضب والديها لكن جدها أقنعها بالموافقة، خاصة بعد أن أخبرها أنه قام بتجهيز منزل لهما.

وذهبت عاصي لمنزل أمير (الفنان مراد يلدريم) فأخبرت كريم بفكرة جدها جمال أغا مما أثار سعادته، واقترح على عاصي وأمير أن تكون التجهيزات للزفاف دون علم فاتن لرغبته في مفاجئتها، وتكفلت ليلى بالبحث عن مكان مناسب لعقد القران.

في هذه الأثناء، حاول رسلان الهرب من والدته سهيلة عندما وجدها أمامه مصادفة إلا أنها استوقفته، فواجهها بأن وجودها في حياته ساهم في تدميرها وتدمير العائلة التي ربته، مما أثار بكاءها وأكدت له عدم قدرتها على الابتعاد عنه، رافضة تصرفه معها كأنها عدوة له.

واجتمع إحسان برفقة عائلته في المساء مع عائلة عكاش، مؤكدا وجود تغييرات مهمة أهمها حياة رسلان الجديدة، وطلب من رسلان اختيار ما يرغب في القيام به، والمكان الذي يرغب في العيش به، مشيرا إلى أنه سيحمل اسم عائلته ولكن بعد تعديل أوضاع العائلة مما أصاب رسلان بالغضب ورحل من المنزل مع عائلة عكاش.

وطلب إحسان من زوجته ناريمان قبل نومه عدم محاسبته على أخطاء قام بها في الماضي قبل زواجهما، وكشف لها عن رغبته في تسجيل اسم رسلان للعائلة مما أثار غضبها خوفا من أن يستولي رسلان على حق شقيقاته البنات.

وفي الصباح، واجه رسلان والده إحسان بتهربه من نقل اسمه إليه، مشيرا إلى صحة حديث سهيلة، وذهب رسلان لزيارة والدته سهيلة مؤكدا صحة كلامها وكشف قراره بوقوفه بجوارها لكنه اشترط عليها بعدم مناداتها بلفظ أمي، فوافقت مقررة تحقيق انتقامهما من إحسان.

في غضون ذلك، تسللت عاصي وأخذت هوية شقيقتها فاتن من حقيبتها وقابلت أمير ليذهبا سويا إلى مدينة أخرى لشراء فستان الزفاف لفاتن، فاختارت عاصي أحد الفساتين بينما اختار أمير غيره ليتشاجرا معا فحاول أمير حل المشكلة وطلب من عاصي إغلاق عيونها وأشار للعاملة بتقريب الفستان الذي اختارته عاصي.

وطلبت العاملة من عاصي قياس الفستان للتأكد من جودته فقرر أمير اختيار ملابس لصديقه كريم ريثما تخرج عاصي وعندما التفت خلفه ورآها بالفستان شعر بالإعجاب الشديد لجمالها في الفستان الأبيض، فافترقا مجددا لإكمال التجهيزات بعد أن تمكنت عاصي من إقناع شقيقتها بالخروج من المنزل لتذهب برفقتها لمحل تزيين الشعر.

وشاهد أمير رولا شقيقة عاصي برفقة أحد الشباب في أثناء وقوفه خارج محل تزيين الشعر، مما أثار دهشته وقلقه عليها، لكنه تجاهل لإكمال مراسم زفاف كريم وفاتن، في الوقت نفسه شعرت فاتن بالصدمة عندما أخبرها كريم بذهابهما للزواج فنزلت من السيارة رافضة خوفا على غضب والديها لكنه أكد لها أن جدها جمال أغا من اقترح الفكرة، مشيرا لضرورة إتمام زواجهما ومفاجئة الجميع لمواجهة المشاكل.

وارتدت فاتن فستان الزفاف الذي أحضرته عاصي، وحضر المسؤول عن عقد القران ليقوم بعقد زواجهما وقامت عاصي وأمير بالتوقيع على أوراق الزواج بصفتهما شاهدان على العقد، وبعد انتهاء الزفاف وقف أمير مع عاصي فلمحت له بأن ليلى تحبه خاصة بعد أن تحدثت معها في أثناء زفاف كريم وفاتن عن حبها له ورغبة سهيلة في زواجهما.

وحلت صدمة شديدة على ناريمان وإحسان عندما سمعا صراخ ابنتهما الصغرى جهينة فركضا مسرعين ليفاجئا بوجود فاتن وزوجها كريم أمامهما.