EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2010

3 حلقات حققت مليون مشاهدة في شاهد "أون لاين" جمهور mbc.net يتمنون نهاية سعيدة لمسلسل عاصي

ينتظر جمهور mbc.net نهاية سعيدة للمسلسل الجماهيري "عاصيالذي ارتبط المشاهد العربي بأحداثه التي بدأت على شاشة MBC1 وMBC4 قبل 6 أشهر، وتوحد الجمهور مع أبطاله والتحولات التي زادت الصراع بالمسلسل بعد إصابة أمير بالسرطان.

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2010

3 حلقات حققت مليون مشاهدة في شاهد "أون لاين" جمهور mbc.net يتمنون نهاية سعيدة لمسلسل عاصي

ينتظر جمهور mbc.net نهاية سعيدة للمسلسل الجماهيري "عاصيالذي ارتبط المشاهد العربي بأحداثه التي بدأت على شاشة MBC1 وMBC4 قبل 6 أشهر، وتوحد الجمهور مع أبطاله والتحولات التي زادت الصراع بالمسلسل بعد إصابة أمير بالسرطان.

وحقق المسلسل نسبة مشاهدة كبيرة تخطت المليون مشاهدة في ثلاث حلقات فقط على خدمة "شاهد أون لاين" المجانية التي يعرضها mbc.net؛ وهي الحلقات (33، 87، 97)، وهي الحلقات التي حققت تحولات في أحداث المسلسل.

وكشفت أحداث المسلسل عن عديد من نقاط الصراع التي دارت بين أبطاله "أمير" (الفنان مراد يلدريم) و"عاصي" (توبا بيوكشتونالتي لقبها الجمهور العربي بحسناء الدراما التركية، ما بين الرومانسية والرغبة في الانتقام.

وبدأت الحلقات الأولى من المسلسل برغبة أمير في الانتقام من عائلة "إحسان كوزجي أوغلواوما لبث أن تحول الشجار إلى علاقة حب قوية بعد أن تمكنت عاصي من إقناع أمير بالتخلي عن فكرة الانتقام والبدء في التخطيط لحياة جديدة، وهو ما قام به أمير بالفعل؛ حيث توج حبه لعاصي بطلب الزواج منها.

وتخللت مرحلة زواجهما عددا من الصعاب التي بدأت بوجود "علي" وسط الأحداث، الذي حاول بشتى الطرق تحطيم علاقتهما بتوريط أمير في جريمة قتل ليدخل على أثرها السجن، ويبدأ في إجراءات طلاق عاصي، والذي لم يقم به فعليا مع عودة الأمور إلى طبيعتها، لكن عاد الصراع مجددا برسالة الانتحار التي تركتها ملك (شقيقة أمير) والتي تسببت في طلاق عاصي وأمير، ورحيل الأخير بشكل نهائي من أنطاكية.

وعاد الصراع للأحداث مع عودة أمير مجددا لأنطاكية ليكتشف وجود ابنته "آسياالذي فجر بداخل عاصي العداء الشديد تجاهه مع بدء المحاكم بينهما والدعاوى القضائية، الأمر الذي لم يدم طويلاً بعد أن اكتشف أمير مرضه بالسرطان فبدأ بالابتعاد عن حياة آسيا، ووقفت عاصي بجواره خلال محنته.

وتثير الحلقات الأخيرة كثيرا من التساؤلات والخوف والترقب لنهاية مسلسل عاصي، خاصة بعد النهاية غير المتوقعة التي شهدتها بعض المسلسلات التركية، مثل مسلسل "ميرنا وخليلالذي انتهى بموت البطل، وكذلك مسلسل "قصة شتاءوكذلك النهاية الحزينة لمسلسل "قصر الحب" الذي أصيبت فيه مرام بالسرطان في نهايته، مما يجعل الشكوك تدور في الأذهان حول احتمالية أن تكون النهاية حزينة أو سعيدة، على الرغم من توقع غالبية الجمهور للنهاية السعيدة لعاصي وأمير.