EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2009

جد عاصي يهدد أمير بالقتل.. وسهيلة تكشف علاقتها الغرامية

حالة حزن شديدة سيطرت على عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) لموت حصانها أمام عينيها، ورغم حديث جدها معها إلا أنها استمرت في حزنها. كان ذلك خلال أحداث الحلقة 14 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

حالة حزن شديدة سيطرت على عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) لموت حصانها أمام عينيها، ورغم حديث جدها معها إلا أنها استمرت في حزنها. كان ذلك خلال أحداث الحلقة 14 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

وقد ازداد غضب جمال أغا (جد عاصي) الذي توجه إلى مزرعة أمير وقابله برفقة خالته سهيلة فهددهما بقتل أمير (الفنان مراد يلدرم) انتقاما من موت الحصان الذي يعتبره فردا من العائلة لتشعر سهيلة بالصدمة، وزاد خوفها على أمير فركضت خلف جمال أغا محاولة البحث عن حل للمشكلة دون اللجوء للقتل.

وعرضت سهيلة على جمال أغا أن يشتركا في مشروع الطاقة بدلا من التفكير في الانتقام لقتل الحصان، لكنه طلب منها مهلة للتفكير، بينما شعر غسلان بالضيق الشديد والغضب من شقيقته صباح، ويتدخل والدهما عكاش لمنع تطور شجارهما، وخاصة بعد أن قام بقذف شقيقته بكوب زجاجي.

في هذه الأثناء، استمر خيال موت الحصان وحالة عاصي تتراءى أمام أمير أثناء قيادته السيارة مما زاد من حالته النفسية سوءا، فسار في الطريق صباحا ووجد عاصي جالسة على أحد الصخور فاقترب منها محاولا البحث عن حديث يخفف من ألمها، معترفا بخطئه أمامها، فأكدت له أهمية حصانها لها وأن انتقامه أدى لقتل أعز رفيق لها منذ طفولتها.

من ناحيتها كشفت سهيلة عن جزء من ماضيها بعد أن اتصلت بإحسان (والد عاصي) لمقابلته وفقا لموعدهما الذي حدده معها عكاش عندما ذهب لأخذ السجلات منها، فأكد لها تذكره لاتفاقهما وقرر مقابلتها في المتحف، وتحدثا معا عن ماضيهما معا وعلاقتهما الغرامية في الماضي، فأخبرته أن هدفها ليس نبش الآم الماضي فقط، وإنما البحث عن طفلها غير الشرعي فأكد لها أن ابنها ميت.

عاد أمير إلى مزرعته فأخبره العامل أن النعاج مصابة بمرض غريب، وأنه ينتشر بطريقة سريعة بينهم، واقترح عليه الاستعانة بخبرة عاصي التي سارعت لنجدتهم خوفا من انتشار المرض، مقررة البقاء بجوارهم لإعطائهم المصل بصفة دائمة.