EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2009

الشكوك تحوم حول أمير.. وتقرير السلاح أمله في البراءة

عاصي تبكي اتهام الجميع لأمير

عاصي تبكي اتهام الجميع لأمير

الشكوك تزداد حول أمير يوما بعد يوم، وعاصي هي الوحيدة المتأكدة من براءته من ارتكاب جريمة قتل جدها "جمال أغافي الوقت الذي انتاب الجميع الشكوك حوله مثل ناريمان وفاتن ورولا، ورسلان الذي اتهم أمير بأنه دخل مجددا وقتل جمال أغا، خلال أحداث الحلقة الـ74 من المسلسل التركي "عاصيالذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2009

الشكوك تحوم حول أمير.. وتقرير السلاح أمله في البراءة

الشكوك تزداد حول أمير يوما بعد يوم، وعاصي هي الوحيدة المتأكدة من براءته من ارتكاب جريمة قتل جدها "جمال أغافي الوقت الذي انتاب الجميع الشكوك حوله مثل ناريمان وفاتن ورولا، ورسلان الذي اتهم أمير بأنه دخل مجددا وقتل جمال أغا، خلال أحداث الحلقة الـ74 من المسلسل التركي "عاصيالذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

وخلال أحداث حلقة الاثنين الـ21 من ديسمبر/كانون الأول، تشاجر إحسان مع أمير (الفنان مراد يلدريم) بعد أن وجد ابنته عاصي في منزله ليلا، مشيرا إلى أن تصرفهما غير راشد ويُعتبر خيانة لثقة الجميع بهما، وطلب منه إحسان ألا يرى عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) خلال الفترة المقبلة حتى يظهر تقرير السلاح، مما أوحى لأمير بشك إحسان به، لكن إحسان عاد ليؤكد له أنه واثق من براءته.

واتصل أمير بعاصي ليخبرها بعدم قدرتهما على اللقاء مما سبب لها انزعاجا كبيرا بعد أن ذهبت للقائه وانتظرت قدومه، فطلب منها الانتظار ريثما يبحث عن وسيلة يتمكن بها من مقابلتها.

في هذه الأثناء، تشاجرت فاطمة التي ربت رسلان مع سهيلة لتكشف لها أن ناريمان طردت رسلان ليلاً مما سبب صدمة كبيرة لهم جميعا، بعد أن كشفت لهم سهيلة أن رسلان لم يحضر لمنزلها، فقرر إحسان البحث عنه ليجده عند أحد أصدقائه.

اتهم رسلان ابن خالته أمير بأنه من قتل جمال أغا بعد أن أخرج رسلان ودخل مجددا لمنزل جمال أغا مما سبب صدمة لأمير، وأخبره أن تقرير الأسلحة سيثبت براءته، وعاد أمير للمزرعة ليطلب من عارف أن يحضر عاصي بحجة مساعدة العمال في الاهتمام بمحصول القطن فاستطاع عارف الحصول على موافقة إحسان.

وفوجئت عاصي بقدوم أمير فذهبا تحت إحدى الأشجار، وبكت عاصي وهي تشكي له من تأثر شقيقاتها بحديث والدتها ناريمان واتهامهن له بقتل جمال أغا، لكن أمير حاول التهوين عليها ليكشف لها أن أكثر ما يشغل باله هو التأكد من تصديق عاصي لبراءته.

واتفقت عاصي مع أمير أن يتقابلا سرا فأخبرها أمير أن تقرير السلاح هو أمله الوحيد لإثبات براءته من جريمة قتل جمال أغا، في هذه الأثناء حاولت ناريمان الوصول لتقرير السلاح للتأكد من اتهامها لأمير فكشفت لرامز السبب الرئيسي لقدوم أمير لأنطاكية ورغبته في الانتقام من عائلتها بسبب انتحار والدته في الماضي.

من ناحية أخرى، طلب علي من أحد رجاله مراقبة كريم لأنه هو الخيط الذي سيساعده في الوصول لزينب (خطيبة غالب السابقةوتنفيذ اتفاقه مع غالب بإحضار زينب مقابل أن يخبره غالب بمكان السلاح الحقيقي الذي قتل به جمال أغا.