EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

الحلقة 95:-أمير يرفض العمل مع علي

تسببت معرفة أمير بأمر بناء المصنع بجوار الأرض الزراعية التي تملكها زوجته عاصي، في كثير من الألم لها، بعد أن أخبرها بأمر المصنع، فظهر الضيق الشديد على ملامح وجهها، رافضة التخلي عن الأرض، على الرغم من توسلات أمير لها بترك مشروعها وأن يبحث لها عن أرض جديدة، وذلك خلال أحداث الحلقة الـ 95 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

الحلقة 95:-أمير يرفض العمل مع علي

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 14 يناير, 2010

تسببت معرفة أمير بأمر بناء المصنع بجوار الأرض الزراعية التي تملكها زوجته عاصي، في كثير من الألم لها، بعد أن أخبرها بأمر المصنع، فظهر الضيق الشديد على ملامح وجهها، رافضة التخلي عن الأرض، على الرغم من توسلات أمير لها بترك مشروعها وأن يبحث لها عن أرض جديدة، وذلك خلال أحداث الحلقة الـ 95 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

وحملت حلقة الخميس 14 من يناير/كانون الثاني، كثيرا من الأحداث المثيرة، بدأت بشجار حاد بين رسلان وكريم في الفندق الذي يملكه أمير، وبرغم تدخل الموظفين في الفندق، فإن "كريم" طلب منهم الابتعاد لتزداد حدة الشجار بينهما، ولجأت ملك للاتصال بشقيقها أمير (الفنان مراد يلدريم) لتخبره بأمر الشجار، فرحل من المنزل مسرعًا للتدخل بينهما.

ووصل أمير للفندق وهو يطلب من كريم ورسلان الابتعاد عن بعضهما ليتمكن من فك الشجار، طالبا منهما الابتعاد، وأثناء وقوفه حضر ظافر شريكه في المصنع، فطلب منه أمير عقد اجتماع طارئ في الغد من أجل المصنع، ورحل برفقة كريم ورسلان.

وقامت عاصي في المنزل بمحاولة علاج جروح رسلان وكريم، وسار أمير أمامهما غاضبا بسبب أن ما حدث كان في الفندق الخاص بهما، ما يؤثر على سمعته، ودخل للتحدث مع عاصي عن الأرض، وفي الصباح لاحظ أمير سكوت عاصي الدائم والغضب البادي على وجهها، فكشفت له شعورها بالضيق من حلمها الذي تراه يموت فيه.

أخبر أمير زوجته عاصي أن المصنع ليس أهم منها، وذهب لمقابلة ظافر، طالبا تغيير مكان المشروع؛ لأنه يقع بجوار أراض زراعية، كاشفا عن استعداده لتحمل كافة الخسائر، فوافق ظافر وتركه أمير وذهب لمقابلة زوجته عاصي في الأرض، وهو يخبرها بأنه اتفق مع ظافر على نقل أرض المصنع لمكان آخر، ما زاد من سعادتها

في غضون ذلك، قابل ظافر "علي" ليخبره بتغيير أرض المصنع، فكشف له علي علمه بأعمال ظافر غير القانونية، مثل المخدرات وغسيل الأموال، ما يهدد كيان ظافر، فسأل "علي" عن طلباته، فعرض عليه أن يتشارك معه في العمل بإخراج بضاعة ظافر من مخدرات عن طريق البواخر واستغلال اسم أمير النظيف في نقل المخدرات.

وذهب ظافر لمقابلة أمير في الأرض الزراعية، ففوجئ أمير بتغيير ظافر لقراره وتصميمه على بناء المصنع بجوار الأراضي الزراعية، في الوقت نفسه الذي حذر فيه مساعد رئيسه من اللعب مع ظافر لخطورته، فكشف له "علي" ضرورة اتخاذ تلك الخطوة بعد أن قطع والده الأموال عنه.

وذهب علي ليلا للاجتماع مع ظافر؛ حيث فوجئ أمير بقدوم علي، ما سبب له غضبًا شديدًا، فقرر فض الشراكة بالمصنع، ما زاد من غضب ظافر، بعد أن خرج أمير من الاجتماع، فلحق به علي، ليحدث بينهما شجار؛ حيث أعلن أمير رفضه بالتوقيع على الأوراق، فاعترف علي أنه من وضع السلاح في منزل أمير، طالبا منه إثبات ذلك.

في هذه الأثناء، ازداد شعور ظافر بالغضب من أمير، فاتصل برجاله طالبا منهم التحرك، فسار أحدهم بالقرب من منزل عاصي التي جلست بجوار الشموع في انتظار قدوم زوجها أمير ليغلبها النوم، وتشتعل في ملابسها النيران مع وقوع إحدى الشموع على الأرض.