EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2010

الحلقة 91: أمير يعيد علاقته بعاصي

ازدادت الرومانسية بين عاصي وأمير بعد لحظات الفراق بينهما، بسبب إجراءات الطلاق التي بدأ فيها أمير، ولكن على الرغم من الفراق فإن اتهام عاصي لزوجها أمير بعدم الثقة بها، جعله يعيد التفكير في تصرفاته الأخيرة، ليقرر إعادة علاقته بعاصي، جاء ذلك خلال أحداث الحلقة الـ91 من المسلسل التركي "عاصيالذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2010

الحلقة 91: أمير يعيد علاقته بعاصي

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 10 يناير, 2010

ازدادت الرومانسية بين عاصي وأمير بعد لحظات الفراق بينهما، بسبب إجراءات الطلاق التي بدأ فيها أمير، ولكن على الرغم من الفراق فإن اتهام عاصي لزوجها أمير بعدم الثقة بها، جعله يعيد التفكير في تصرفاته الأخيرة، ليقرر إعادة علاقته بعاصي، جاء ذلك خلال أحداث الحلقة الـ91 من المسلسل التركي "عاصيالذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

وفي بداية أحداث الحلقة التي عرضت الأحد الـ10 من يناير/كانون الثاني 2010، شعر علي بالغضب الشديد عندما اتصل به والده، رافضا دخوله للمناقصة التجارية والعودة إلى فرنسا، بعد أن علم بالحادث الذي تعرض له، لكن "علي" أصر على أخذ المناقصة والدخول لمواجهة أمير (الفنان مراد يلدريموذهب علي لشراء أوراق المناقصة، فوجد "أمير" وصديقه "كريم" حاضرين للتقدم للمناقصة، ما زاد من تصميمه.

في هذه الأثناء، شعر إحسان بالضيق عندما رأى "رامز" مع سهيلة في أثناء تجديفه بالقارب مع زوجته ناريمان، واستغل رامز ابتعاد سهيلة وناريمان ليسأل إحسان إذا كان له ماض مع سهيلة، فكشف له إحسان عن أن علاقته بها انتهت في الماضي.

من ناحية أخرى، ذهبت عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) مع شقيقتها فاتن وصديقتها رويدا إلى أحد المطاعم؛ حيث اقترحت رويدا على عاصي أن يقوما بتجربة الزراعة العضوية على الأرض التي ورثتها عاصي من جدها جمال أغا كمشروع جديد، وكشفت لها رويدا عن ضرورة عدم وجود مصنع بجوار الأرض حتى لا يؤثر على الزراعة.

وتركت فاتن شقيقتها عاصي بعد أن وجدت "كريم" من بعيد، لتلحق به وتراقبه وهو يدخل غرفة نورا ليلا، فاستمعت لحديثهما، واعتراف "نورا" ببقائها في أنطاكية من أجله.

في غضون ذلك، جلس أمير في المنزل يحاول تجميع الصورة التي مزقتها عاصي سابقًا، لكنه ما لبث أن أخفاها بعد أن سمع دخولها للمنزل، فعبر أمير عن سعادته عندما رآها، واعتذر لها عما سببه لها من ضيق، وفي أثناء حديثهما زارهما إحسان، فلاحظا أنه مخمور من أثر الشرب الكثير.

وكشفت عاصي لوالدها عن فكرة الزراعة العضوية في الأرض التي ورثتها من جدها، لكنه طلب منها تأجيل حديثها لليوم التالي، فدخلت عاصي غرفتها مع أمير ليجلسا معًا على السرير وهي تشعر بالخجل، فأخرج أمير صورتهما ليريها لعاصي، بعد أن أعاد تجميعها.

وتحدثت عاصي مع زوجها عن تصرفاته المحيرة وعدم قدرتها على فهمه، فاعترف بخطئه لشعوره بالغيرة عليها، فواجهته بالعذاب الذي تحملته في أثناء زيارتها المستمرة له في السجن دون رغبته في رؤيتها، وأنهما على وشك الطلاق، لكنه أمسك يدها طالبا منها عدم تكرار كلمة الطلاق مجددا، فدفعته بعيدا عنها عندما حاول الاقتراب منها.

وأخرج أمير ورقة الطلاق ليقوم بحرقها، رافضا أن تبعدهما الورقة، وذلك لمحاولته التقرب منها، وأفاقت عاصي وأمير من حالتهما الرومانسية، بعد أن استيقظ والدها إحسان على صوت الهاتف، ليكتشفوا غرق المطبخ بالمياه.