EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2010

الحلقة 88: أمير يراقب زوجته عاصي

على الرغم من بكاء فاتن وعصبية كريم بسبب الخلاف بينهما؛ فإن "عاصي" و"أمير" استمرا في الضحك فترة طويلة، وهما يسمعان قصة خيانة كريم، وركضه في طرقات الفندق خلف فاتن بروب الاستحمام، وقيام بعض السائحين بتصويره وهو بالروب.

  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2010

الحلقة 88: أمير يراقب زوجته عاصي

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 06 يناير, 2010

على الرغم من بكاء فاتن وعصبية كريم بسبب الخلاف بينهما؛ فإن "عاصي" و"أمير" استمرا في الضحك فترة طويلة، وهما يسمعان قصة خيانة كريم، وركضه في طرقات الفندق خلف فاتن بروب الاستحمام، وقيام بعض السائحين بتصويره وهو بالروب.

جاء ذلك خلال أحداث الحلقة 88 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 في الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

ولم تنتهِ الضحكات عند ذلك الموقف، بل ازدادت بعد أن حضر إحسان إلى منزل ابنته عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) للاطمئنان عليها، فدخلت لتحضير القهوة ليسمع أمير (الفنان مراد يلدريم) وإحسان صرخاتها وهي تنادي زوجها بعد تعطل صنبور المياه، إذ تعالت ضحكاتهما معا بعد أن أغرقتهما المياه، وأمير يحاول إصلاح الصنبور.

وخلال أحداث حلقة الأربعاء 6 يناير/كانون الثاني؛ استعد رسلان للخروج من المزرعة، لكن سهيلة لحقت به، وأخبرته أنها تنتظره في المساء لزيارة عاصي وأمير بعد عودتهما إلى المنزل، فظهر الضيق على وجه رسلان وملك، بعد أن أخبرا سهيلة بانشغالهما ليلا، لكنها صممت على قرارها، فاتصلت سهيلة بأمير، وأخبرته بقدومهم؛ حيث طلب أمير من كريم القدوم إلى منزله في دعوة للعشاء.

وتشتكي عاصي لشقيقتها عذابَها الشديد لما يحدث بينها وبين أمير، بعد ما حدث منذ عقد قرانهما إلى تلك اللحظة، وطلبت عاصي من شقيقتها فاتن أن تساعدها في التجهيز للعشاء، فرحلت فاتن لشراء الأغراض.

واستعدت عاصي لتجهيز الطاولة بالطعام، فحضرت ملك وفاتن لمساعدتها، وازداد قلق عاصي على ملك، فاتصلت بعلي طالبة منه مقابلته لأمر مهم، واستمعت ملك لمكالمة عاصي، فذهبت إلى مكتب أمير وأخبرته بذهاب عاصي لمقابلة علي، فرحل أمير مسرعا ليراقب زوجته عاصي أثناء مقابلتها مع غريمه القديم وهو يشعر بالغضب الشديد بداخله.

وعادت عاصي إلى المنزل لتكمل الترتيب، فلاحظت تأخر أمير والغضب على وجهه لدى قدومه دون أن تعرف له سببا، فنادت زوجها بالمطبخ لتسأله عن سبب ضيقه، فأخبرها أنها ما زالت زوجته، طالبا منها ألا تنسى ذلك دون أن تتمكن من فهم قصده وتلميحاته.