EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2009

الحلقة 8: مواجهة حادة بين إحسان وأمير

توتر شديد عمّ منزلَ إحسان بعد اكتشافه عمل ابنته عاصي -الفنانة توبا بيوكشتون- في مزرعة أمير، وما زاد الطين بلة اكتشافه أن ابنته فاتن ذهبت إلى "اسكندرون" دون علمه، وذلك خلال أحداث الحلقة الثامنة من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 8

تاريخ الحلقة 04 أكتوبر, 2009

توتر شديد عمّ منزلَ إحسان بعد اكتشافه عمل ابنته عاصي -الفنانة توبا بيوكشتون- في مزرعة أمير، وما زاد الطين بلة اكتشافه أن ابنته فاتن ذهبت إلى "اسكندرون" دون علمه، وذلك خلال أحداث الحلقة الثامنة من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

وخلال حلقة الأحد 4 أكتوبر/تشرين الأول؛ طلب إحسان من زوجته منع بناته من الذهاب لمزرعة أمير مجددا، فعلمت عاصي بغضب والدها، وذهبت إليه محاولة التحدث معه، لكنه رفض فتح الباب لها، مما زاد من حزنها، وجلست وحيدة، في الوقت الذي تصادف مرور أمير الفنان مراد يلدريم- فأخبرته برغبتها في البقاء بمفردها، مشيرة إلى أنه سبب المشاكل التي تمر بها عائلتها، فطلب منها الالتزام باتفاقهما.

وخلال ذلك، شعر كريم بالندم لأنه عرف خالته سهيلة على فاتن، فنصحه أمير بأن يأخذ رأي خالته لخبرتها في الحياة، وأنها كانت تعيش في نفس البلدة، وتعلم من بها، مما زاد من غضب كريم، وطلب منه عدم التدخل، بعد أن اتهمه كريم بأنه يخفي معلومات عنه، ونصحه بالسماح للحب بالدخول لقلبه.

عداوة الماضي

وخرج كريم مسرعا على ظهر فرسه لاحقا فاتن على فرسها، فاعتذر لها عن تصرف الخالة سهيلة، وكشف لها قدومه لتوديعها قبل عودته لاسطنبول، مما سبب صدمة كبيرة لها، وراقبته وهو يبتعد على فرسه.

وفي غضون ذلك، تمكنت عاصي من التحدث مع والدها، وتبرير موقفها في العمل لدى كريم، مشيرة إلى خوفها من ضياع منزلهم والأرض الزراعية الخاصة بهم، فوافق على السماح لها بإكمال اتفاقها مع أمير، والذي كان العمل في مزرعته لمدة سنتين مقابل إعادة سندات المزرعة.

وعلى الرغم من موافقته إلا أن مواجهة حادة حدثت بين إحسان -والد عاصي- وأمير بعد أن رآه قادما من بعيد في سيارته، فوقف أمامه طالبا منه ترك ابنته عاصي، وأن يقبل بأن يعمل إحسان في مزرعته، لكن أمير رفض عرضه، مؤكدا أنه يمتلك الحق في تنفيذ القوانين الجديدة، والتحكم بما يراه مناسبا.

وذهب إحسان إلى مزرعة جمال أغا لطلب مال منه كدين لدفعه لأمير، لكن جمال أغا طلب منه أن يركع أمامه وهو يذكره بالماضي، وأن جمال أغا ذهب إليه ليتوسل له أن يتزوج ابنته ناريمان خوفا عليها من الانتحار في النهر، وفي المقابل دافع إحسان عن حبه لناريمان مؤكدا أنه لم يتخل عنها في الماضي.