EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2009

الحلقة 7: عاصي تبكي لانكشاف أمرها

دموع كثيرة ذرفتها عاصي توبا بيوكشتون- بعد أن شعرت بالانكسار لانكشاف أمر عملها في مزرعة أمير مراد يلدريم- كما ذرفت شقيقتها فاتن دموعا مماثلة، بعد أن تعرضت لإحراج شديد أمام خالة أمير، وذلك خلال أحداث الحلقة السابعة من المسلسل التركي الجديد "عاصي" الذي يعرض على قناة MBC1 الساعة الرابعة مساء بتوقيت السعودية.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 7

تاريخ الحلقة 03 أكتوبر, 2009

دموع كثيرة ذرفتها عاصي توبا بيوكشتون- بعد أن شعرت بالانكسار لانكشاف أمر عملها في مزرعة أمير مراد يلدريم- كما ذرفت شقيقتها فاتن دموعا مماثلة، بعد أن تعرضت لإحراج شديد أمام خالة أمير، وذلك خلال أحداث الحلقة السابعة من المسلسل التركي الجديد "عاصي" الذي يعرض على قناة MBC1 الساعة الرابعة مساء بتوقيت السعودية.

وخلال أحداث حلقة السبت الثالث من أكتوبر/تشرين أول، رفضت عاصي بكبرياء الاستماع لنصيحة أمير والتوقف عن العمل في المزرعة بعد إصابتها بجرح في يدها، ولحقت بالفتيات لجمع البذور من الغابة وفق تقاليد البلدة لحضور حفل "الصابون"؛ حيث من أهم تقاليد الاحتفال إن من تجد قطعة ذهبية داخل زيت البذور، يتحسن حظها في الحياة.

وأثناء مشاركة عاصي مع شقيقاتها وفتيات البلدة في جمع البذور، تحدثت معها جبرية الفتاة التي يطاردها رسلان- وكشفت عن تفهمها لحديث عاصي معها بشأن ترك المزرعة خوفا عليها من رسلان، فلجأت عاصي لأمير طالبة منه أن تعمل جبرية في مزرعته رافضة الكشف عن سبب رغبتها.

من ناحية أخرى، كشفت فاتن شقيقة عاصي عن خوفها الشديد من مقابلة سهيلة خالة أمير خوفا من حدوث شيء قد يدمر علاقتها بكريم، وتحققت مخاوف فاتن، بعد أن حملت المواجهة بينها وبين سهيلة تلميحات سيئة، مما سبب لفاتن صدمة كبيرة لكنها واجهت سهيلة بشجاعة وأخبرتها أن الحياة بسيطة في معناها وليست في حاجة لتعقيدات للشعور بالسعادة، وتدخل كريم في الحديث لمساندة حبيبته فاتن.

دموع كثيرة ذرفتها فاتن، إثر عودتها للمنزل رافضة إخبار والدتها وشقيقتها عاصي عن سبب بكائها الشديد، مما أثر في شقيقتها عاصي وجلست بجوارها باكية لبكاء شقيقتها.

في غضون ذلك، اكتشف جمال أغا أن سندات مزرعة زوج ابنته إحسان بحوزة أمير، مما سبب له غضبا شديدا، وقابل أمير محاولا أخذ السندات، مؤكدا رفضه لعودة أمير ونبشه في الماضي، لكن أمير وواجهه، طالبا منه عدم التدخل في المواجهة بينه وبين إحسان، حتى لا يصيبه الأذى.

وذهب جمال أغا إلى مزرعة إحسان لمقابلة حفيدته عاصي ووالدها إحسان، لكنه اكتشف غيابهما، فكشف له رسلان عن أن عاصي تعمل في مزرعة أمير، مما سبب صدمة كبيرة لجدها ولوالدها إحسان الذي استمع لحديثهما، فذهب مسرعا إلى مكان احتفال "الصابون" في مزرعة أمير، ووجه لوما شديدا لابنته عاصي لكسر كبرياء عائلتها بالعمل لدى أمير.

وركضت عاصي خارج الحفل مسرعة إلى منزلها وهي تبكي بشدة على ما حدث معها أثناء الاحتفال.