EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2009

الحلقة 48:-أمير يعيد زياد لإنقاذ رولا من الفضيحة

عدم قدرة رولا على رفع عينيها أمام عائلتها دفعها للرغبة في الهروب مما حدث؛ خوفا من التسبب في المزيد من المشكلات، وذلك وراء سعيها للحاق بزياد، فاستغلت عدم وجود أحد معها في المستشفى لترتدي ملابسها وتهرب، الأمر الذي سبب صدمة كبيرة لوالدتها ناريمان، خلال أحداث الحلقة 48 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة مساء بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2009

الحلقة 48:-أمير يعيد زياد لإنقاذ رولا من الفضيحة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 19 نوفمبر, 2009

عدم قدرة رولا على رفع عينيها أمام عائلتها دفعها للرغبة في الهروب مما حدث؛ خوفا من التسبب في المزيد من المشكلات، وذلك وراء سعيها للحاق بزياد، فاستغلت عدم وجود أحد معها في المستشفى لترتدي ملابسها وتهرب، الأمر الذي سبب صدمة كبيرة لوالدتها ناريمان، خلال أحداث الحلقة 48 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة مساء بتوقيت السعودية.

وشكل هروب رولا خلال حلقة الخميس 19 من نوفمبر/تشرين الثاني، أزمة جديدة في عائلة إحسان، لكن كريم طلب منهم إمهاله بعض الساعات للبحث عنها وإعادتها، واستطاع كريم معرفة هربها لمدينة عنتاب، فلحق بها وانتظرها، في الوقت نفسه الذي تمكن فيه أمير (الفنان مراد يلدريم) من الوصول لمنزل زياد ليجبره على الحضور معه.

واتصل أمير بفاتن طالبا منها الاستعداد لاستقبالهم، الأمر الذي أثار سعادة عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) بعد أن اكتشفت عدم سفر أمير لإسطنبول وأنه ذهب خلف زياد لإعادته ومعاقبته على ما فعله بشقيقتها رولا، فوقفت في المطبخ تعد المشروبات الساخنة للجميع.

وقرر إحسان البدء في التجهيز لحفل زفاف رولا وزياد في المزرعة التي اشتراها أمير من أجلهم بعد أن مدح إحسان شهامة أمير ورجولته وسهره طوال الليل من أجل إحضار الشاب زياد، فبدأ الجميع بالاستعداد، وارتدت رولا فستان الزفاف لتقف أمام والدها إحسان الذي طلب منها الاستفادة من تجاربها الخاطئة ورفع رأسها أمام الجميع، مؤكدا وقوفه معها دائما ومساندتها.

واتصلت عاصي بأمير طالبة منه إحضار الأمانة التي بحوزته، ففهم من كلامها رغبتها في استعادة قطعة الذهب التي وجدتها في قطعة الصابون سابقا وأعادتها له بعد شجار بينهما، وفي المساء وقفت عاصي في نافذة غرفتها تراقب المدعوين، فرآها أمير وصعد إليها طالبا منها رفع شعرها ليلبسها السلسلة الذهبية التي أحضرها لها، كاشفا عن شعوره بالحزن عندما أعادتها له عاصي سابقا، مؤكدا عدم رغبته في خسارة عاصي حتى لا يخسر باقي حياته، وطلب منها أن تعده بعدم خلع السلسلة التي أحضرها مهما حدث بينهما، فوعدته عاصي بذلك.

في هذه الأثناء، رفض موسي والد زياد أن يرد السلام على ابنه لما قام به مع رولا، لكن رولا طلبت منه مسامحته على خطئه، وبدأت مراسم الزفاف بعد أن تم عقد قرانهما، فطلب أمير من عاصي الرقص معها لتعم السعادة على الجميع.

استماع رسلان لحديث أصدقاء زياد أثار غضبه بعد أن استمع أن زياد تزوج رولا سرا، وعدم رغبة أهله في الزواج وحضورهم إجباريا، وزاد غضبه بعد أن وقف زياد معهم وأخبرهم أنه تزوج للتسلية، كاشفا عن عدم شعوره بالسعادة، فراقبه رسلان أثناء حفل الزفاف مقررا معاقبته على حديثه.