EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2009

الحلقة 44:-إحسان يوافق على عرض ابنته بالمكوث في منزلها

عاشت أسرة إحسان حالة من الحزن والغم، بعد فشلهم في الاحتفاظ بمزرعته، ونجاح رسلان في إجبارهم على الخروج من المزرعة وتركها له.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 15 نوفمبر, 2009

عاشت أسرة إحسان حالة من الحزن والغم، بعد فشلهم في الاحتفاظ بمزرعته، ونجاح رسلان في إجبارهم على الخروج من المزرعة وتركها له.

وفي تطور طبيعي للأحداث، ظهرت عاصي ( الفنانة توبا بيوكشتون) بموقف إيجابي؛ حيث رفضت الرضوخ للأمر الواقع ووقفت بجوار والدها وطلبت منه الانتظار لمحاولة البحث عن حل للمشكلة، وذلك وفقا لما ذكرته أحداث الحلقة 44 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية على MBC1.

وكانت أحداث حلقة اليوم الأحد 15 من نوفمبر/تشرين ثان 2009، قد شهدت محاولات لوقف مخططات رسلان للسيطرة على المزرعة؛ حيث أجرى أمير (الفنان مراد يلدريم) اتصالا بالسيد غالي طالبا منه البدء في الإجراءات التي اتفقا عليها سابقا لمنع رسلان من الاستيلاء على المزرعة، تنفيذا لوعد كان قد قطعه على نفسه بمساعدة عاصي والوقوف بجوارها حتى يتم حل هذه المشكلة.

ورغم جهود الحل، فإنها فشلت جميعها في الاحتفاظ بالمزرعة، مما انعكس سلبا على إحسان؛ حيث أكد للمحيطين به أن حياته قد دمرت، محملا سبب ما هو فيه لموقفه من والده وتصديقه له، في الماضي إضافة إلى عدم قدرة سهيلة على مسامحته خاصة مع ظنها أنه كان يعلم بأبوته لرسلان منذ وقت بعيد.

وفي ترابط عائلي جميل، التف الجميع حول إحسان في محاولة لإخراجه من الحالة التي عليها؛ حيث ذهب إليه أمير كما فوجئ بقدوم ابنته فاتن وزوجها كريم اللذين عرضا عليه الذهاب معهما إلى منزله، وهو ما وافق عليه إحسان.

وفي تطور آخر، يبدو أن الأزمة الأخيرة قد تتسبب في مشكلة بين أمير وعاصي؛ حيث رفضت الأخيرة فكرة اعتمادها على أمير مؤكدة أنها ستعتمد على نفسها حتى تجد حلا لهذه المشكلة، وهو ما ترك أثرا سيئا في نفس أمير؛ حيث رحل غاضبا، متهما إياها بالغرور، وأنها حتى تحل المشكلة فإنه عليها أن تتخلص من هذه الصفة.

ويبدو أن الأمر لن يتعلق بأسرة إحسان فقط، بل امتدت أثار الأزمة الأخيرة لأسرة رسلان نفسه؛ حيث هددت ملك -شقيقة أمير- رسلان بعدم الاستمرار معه، متهمة خالتها سهيلة- أيضًا أنها تحاول شراء محبة رسلان بالمال، وأنها على استعداد لتبيع كل شيء من أجل رسلان.