EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2009

الحلقة 4:-أمير يعتذر لعاصي عن صفعته

صفعة قوية تلقتها عاصي على وجهها من أمير في مواجهة حادة بينهما أمام النهر بعد أن ذهبت للاعتذار له عن تصرفها وهدمها للسور.. لكن الاعتذار تحول إلى تبادل الاتهامات بينهما.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 29 سبتمبر, 2009

صفعة قوية تلقتها عاصي على وجهها من أمير في مواجهة حادة بينهما أمام النهر بعد أن ذهبت للاعتذار له عن تصرفها وهدمها للسور.. لكن الاعتذار تحول إلى تبادل الاتهامات بينهما.

وخلال أحداث الحلقة الرابعة من المسلسل التركي "عاصيالذي عرض على قناة MBC1 يوم الثلاثاء الـ29 من سبتمبر/أيلول، وبخ إحسان ابنته عاصي على هدمها سور مزرعة أمير وثورتها عليه، وازداد التوبيخ لعاصي من والدتها ناريمان وشقيقاتها، فقررت عاصي مقابلة أمير والاعتذار له خوفا من تأثير شجارها معه على علاقة كريم وشقيقتها فاتن.

في هذه الأثناء، أكد كريم لصديقه أمير عدم قدرته على لوم عاصي عن تصرفها وهدمها للسور خاصة بعد أن كشف له أنها لا تعلم أن جدها هو من قام بإفساد صفقتها مع المستثمر الروماني، فقرر أمير مقابلة جدها جمال أغا لكشف سبب تصرفه الغريب، الذي كشف له أنه أفسد الصفقة انتقاما من إحسان الذي يعتبر زوج ابنته ناريمان، وكشف له عن العداوة القديمة بينهما دون أن يخبره بسببها، فيؤكد جمال أغا لأمير أن عاصي من أحب حفيداته.

ركضت عاصي على ظهر حصانها فقابلت أمير مصادفة عند النهر فاقتربت منه مقررة الاعتذار عن تصرفها لكنه أخبرها بنظرات الكره والغضب في عينها، وحملت المواجهة الكثير من الغضب بعد أن ضربته عاصي على وجهه دون قصد منها أثناء تحريكها لجام الحصان، مما زاد من غضبه وأنزلها من حصانها ليتبادلا أقسى الاتهامات وينتهي الأمر بصفع أمير لعاصي بقوة على وجهها.

ورحلت عاصي من أمام أمير غاضبة من ضربه لها واضطرت لإخبار عائلتها بأنها وقعت من على الحصان كمبرر لأثر الضرب على وجهها، بينما شعر أمير بالندم والصدمة لتصرفه الخاطئ معها لكنه أخبر صديقه برفضه الاعتذار لها حتى لا يشعرها بانتصارها عليه.

وعلى الرغم من غضبه الشديد من عاصي إلا أنه طلب من المستثمر الروماني أن يشتري محصول عاصي ووالدها إحسان في محاولة منه لحل مشكلة المحصول فوافق الروماني على عرض أمير.

من ناحية أخرى، تسببت إصابة كريم في قدمه في التقريب مجددا بين عاصي وأمير بعد خلافهما، وذلك عندما أصيب كريم في قدمه في فخ للأفاعي أثناء سيره مع فاتن شقيقة عاصي؛ حيث ذهبت عاصي في سيارتها مسرعة لتصادف أمير في طريقها وتأخذه معها، فاعتذر أمير عن ضربه لها أثناء سيرهما معا.

وقام أمير بمساعدة صديقه ونقله مع عاصي وفاتن إلى المستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة بعد كسر قدمه، وأثناء وجودهم في المستشفى حضر والدهما إحسان بعد أن علم بما حدث معهما وبررت فاتن وجودها مع كريم بأنها كانت تريه المنطقة لكن إحسان طلب من ابنتيه العودة معه إلى المنزل غاضبا من وجودهما برفقة أمير وكريم.