EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2009

الحلقة 3:- عاصي تعترف بهدمها سور أمير

استمرت محاولات عاصي -النجمة التركية توبا بيوكشتون- في مساعدة والدها في الأرض الزراعية التي يملكها، لتشعر بالفرحة الشديدة بعد أن قام فؤاد صديق والدها بإحضار طائرة على حسابه الشخصي لنثر المبيد في أرض والدها والقضاء على الآفات والحشرات وإنقاذهم من الإفلاس، وذلك بجانب الكثير من المفاجآت والمواجهات الحادة خلال أحداث المسلسل التركي الذي يعرض على قناة MBC1.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 28 سبتمبر, 2009

استمرت محاولات عاصي -النجمة التركية توبا بيوكشتون- في مساعدة والدها في الأرض الزراعية التي يملكها، لتشعر بالفرحة الشديدة بعد أن قام فؤاد صديق والدها بإحضار طائرة على حسابه الشخصي لنثر المبيد في أرض والدها والقضاء على الآفات والحشرات وإنقاذهم من الإفلاس، وذلك بجانب الكثير من المفاجآت والمواجهات الحادة خلال أحداث المسلسل التركي الذي يعرض على قناة MBC1.

خلال أحداث حلقة الإثنين -الـ28 من سبتمبر/أيلول، التي عرضت الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية- فوجئت عاصي بوجود أمير عند ضفة النهر فعادت أدراجها لكنه طاردها وأمسك بها وهو يخبرها أن النهر يأخذ أرواح الناس، لكنها استطاعت الإفلات منه ليقع منها وشاحها ويأخذه أمير معه.

وذهب أمير إلى منزل جمال أغا -جد عاصي- لشراء مزرعته وأثناء عودته من المنزل وجد إحسان عند محل تشذيب الشعر فدخل إليه وأخبره بشرائه لمزرعة جمال أغا مما سبب للأخير صدمة كبيرة وذهب لجمال أغا والد زوجته يلومه على بيع مزرعته لأمير رافضا إخباره بالسبب الحقيقي لوجود أمير في البلد.

في هذه الأثناء، خرجت عاصي على ظهر حصانها إلى الأرض الزراعية داعية الله أن تهطل الأمطار لتروي الأرض، وبالفعل فوجئت بهطول المطر ووجود أمير أمامها على ظهر حصانه، فشكرته على إنقاذها من الغرق.. وأسرعت راحلة.

وفي خط رومانسي جديد، بدأت علاقة حب تنشأ بين فاتن شقيقة عاصي وبين كريم صديق أمير والمرافق له، وطلب كريم من فاتن مقابلتها ليلا فساعدتها والدتها ناريمان على الخروج من المنزل دون علم زوجها إحسان، لتقضي مع كريم أمتع الأوقات وهما يراقبان النجوم من أعلى التل ويلقيان أشعار روميو وجوليت.

من ناحية أخرى، ارتدت عاصي أجمل الثياب التي تملكها لتقابل المستثمر الروماني بعد أن ساعدتها شقيقتها فاتن في الحصول على رقمه، والاتفاق معه على بيع المحصول له، ولكن بعد رحيلها دخل جدها جمال أغا عارضا عليه شراء محصوله بثمن أقل من الذي عرضته حفيدته، مما سبب صدمة كبيرة لعاصي بعد أن علمت برفض الروماني لشراء محصولهم وظنت أن أمير هو السبب في ذلك.

وفي مواجهة حادة، ذهبت عاصي على حصانها إلى أرض أمير فوجدت سورا يمنع دخول الغرباء مما زاد من غضبها وقامت بتحطيمه، بينما ذهب أحد الرجال إلى منزل أمير ليخبره بتحطم السور وإن أحد رجال إحسان هو المسؤول عن ذلك.

وذهب أمير إلى منزل إحسان وأخبره بما حدث للسور حول الأرض الزراعية التي يملكها، فسأل إحسان رجاله بهوية الشخص الذي فعلها لتفاجئهم عاصي بخروجها أمام أمير لتخبر والدها بأنها من قامت بتحطيم السور، الذي ساهم في كشف قرابتها لإحسان أمام أمير بعد أن كان يظنها عاملة لدى إحسان.