EN
  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2009

الحلقة 28:- رومانسية أمير تفاجئ عاصي على شاطئ البحر

قبلة رومانسية تحت قطرات المطر ساهمت في محو العداوة بين عاصي (توبا بيوكشتون) وأمير (الفنان مراد يلدريمبعد أن تشاجرا معا وكشفت له عن شعورها بالضيق من قدوم الفتيات من اسطنبول خلف أمير وكريم، واتهمته بالغرور، فأمسكها أمير من يديها بقوة وقبلها.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 27 أكتوبر, 2009

قبلة رومانسية تحت قطرات المطر ساهمت في محو العداوة بين عاصي (توبا بيوكشتون) وأمير (الفنان مراد يلدريمبعد أن تشاجرا معا وكشفت له عن شعورها بالضيق من قدوم الفتيات من اسطنبول خلف أمير وكريم، واتهمته بالغرور، فأمسكها أمير من يديها بقوة وقبلها.

جاء ذلك خلال أحداث الحلقة 28 من مسلسل "عاصي" الذي يعرض على MBC1 في الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

واعترف كريم لخطيبته فاتن خلال أحداث حلقة الثلاثاء 27 أكتوبر/تشرين الأول، أن الفتاة ليندا هي حبيبته السابقة مشيرا لانقطاع علاقتهما بعد شعوره بالحب تجاه فاتن، وأثناء حديثهما حضرت ناريمان والدة عاصي وشعرت بالغضب بعد أن وجدت فاتن برفقة كريم في السيارة، فحضرت عاصي لها مسرعة بعد أن سمعت نداءها، بينما رحل أمير برفقة صديقه كريم وظل صامتا طوال الوقت مفكرا في قبلته لعاصي.

وفي الصباح طلبت ناريمان من زوجها إحسان ترك عاصي بالمنزل لرغبتها في التحدث مع ابنتيها، وبعد رحيله لامت فاتن على خروجها ليلا لمقابلة كريم ونصحتها بأن تتم مقابلتهما في الصباح، وطلبت ناريمان من ابنتها عاصي الانتباه لشقيقتها فاتن متوعدة بمحاسبتها.

علم أمير في الصباح أن ناريمان اجتمعت مع عاصي وفاتن في موضوع هام فتبادل كريم وأمير النظرات لشعورهما بالقلق عليهما، وعندما حضرت عاصي وقف معها أمير للاطمئنان عليها فطمأنته وهي تتجاهل النظر في عينه خجلا منه.

وسارت عاصي برفقة أمير فسألته عن سبب عدم ركوبه الخيل مجددا، ليكشف لها عدم قدرته على نسيان ما حدث مع حصان عاصي واعتذر لها عن تذكيره لها بحصانها، وبدورها كشفت له عاصي عن عدم رغبتها في ركوب أي حصان بعد موت حصانها المحبب، وتركته لتلتقي بفاتن وكريم تنفيذا لرغبة والدتها ناريمان.

في هذه الأثناء، لاحظت ليلى -شقيقة كريم- حالة سهيلة الغريبة والإجهاد البادي على وجهها وعدم خروجها من غرفتها فخرجت مسرعة ووجدت إحسان في طريقها فاستنجدت به، وخرجت سهيلة لمقابلته فتعاطف معها مقدرا عودتها مجددا للمزرعة وتذكرها للماضي، فكشفت له سهيلة أن جمال أغا وجد ياسمين مساعدة الداية أمينة وأخفاها، وأنها الوحيدة التي تعرف مصير ابنها.

من ناحية أخرى، ركب أمير على حصانه مسرعا محاولا اللحاق بعاصي وكريم وخطيبته فوجد عاصي بمفردها بعد أن تركتهما فاستمر في الدوران حولها على حصانه، وعرض عليها الركوب خلفه على الحصان طالبا منها نسيان موت حصانها، واستمر ممسكا بيدها ليشهدا معا غروب الشمس على شاطئ البحر.

وقطع اتصال ناريمان بابنتها عاصي حديثهما الرومانسي فرحلت من أمام أمير باحثة عن شقيقتها فاتن، وطلبت منهما والدتهما العودة للمنزل للبدء في توزيع بطاقات الدعوة لحفل خطبة كريم وفاتن.