EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2009

الحلقة 21:- لحظات رومانسية تجمع عاصي بأمير في المستشفى

نطق القاضي بالحكم على "إحسان" سبّب صدمةً للجميع، خاصة ابنته عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) التي وعدته بالبحث عن أدلة براءته، بينما حاول أمير (الفنان مراد يلدريم) الوقوف بجوار عائلة عاصي في محنتها، فطلب محاميا خاصا به للدفاع عن إحسان في القضية دون علم عاصي، وذلك خلال أحداث الحلقة 21 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1، الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2009

الحلقة 21:- لحظات رومانسية تجمع عاصي بأمير في المستشفى

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 19 أكتوبر, 2009

نطق القاضي بالحكم على "إحسان" سبّب صدمةً للجميع، خاصة ابنته عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) التي وعدته بالبحث عن أدلة براءته، بينما حاول أمير (الفنان مراد يلدريم) الوقوف بجوار عائلة عاصي في محنتها، فطلب محاميا خاصا به للدفاع عن إحسان في القضية دون علم عاصي، وذلك خلال أحداث الحلقة 21 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1، الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

وتركت ناريمان والدة عاصي المزرعة التي يملكها زوجها خلال أحداث حلقة الاثنين 19 من أكتوبر/تشرين أول، مقررةً الذهاب إلى منزل والدها جمال أغا وذلك بعد أن أخبرتها عاصي بانقطاع المحكمة بسبب توقف حساباتهم بالبنك، لكن عاصي قررت البقاء في المزرعة بمفردها.

واتصلت فاتن بحبيبها كريم لتخبره ببقاء عاصي بمفردها بالمزرعة، وبدوره أخبر كريم صديقه أمير بحزنه لبقاء عاصي بمفردها بالمزرعة، وأثناء عودتهم وقف أمير مع كريم، وأخبره بهرب وليد خارج تركيا، وذهب أمير إلى منزل عاصي واقفا أسفل نافذتها ومعه مشعل، فشكرته على وجوده بجوارها.

وفي الصباح، طلب أمير من السكرتيرة الخاصة به أن تسرع بدفع أموال الكهرباء الخاصة بمزرعة إحسان، فظنت عاصي عندما اكتشفت دفع أموال الكهرباء أن كنعان هو من دفعها، وسكت أمير حتى لا تغضب إذا علمت بتدخله لمساعدتها.

من ناحية أخرى، ذهبت ناريمان وبناتها إلى المحكمة في انتظار نتيجة المحاكمة؛ حيث قرر القاضي حبس إحسان لأكثر من 15 سنة، فقام المحامي الذي وكله أمير وأخبره أن الأدلة غير كافية لإيقافه وأن مزرعته معروفة للجميع، مؤكدا عدم هربه، لكن المحكمة قررت استمرار سجنه لمدة 10 آلاف يوم.

وحلت صدمة شديدة على عائلة عاصي بعد معرفة قرار المحكمة، فقررت عاصي البحث عن إثبات لبراءته، وأخبرها المحامي محمد أنه سيطعن في الحكم بعد أسبوع وأنه من الممكن دفع كفالة لإخراجه، لكن مبلغها كبير، مما زاد من صدمتها ومحاولة تفكيرها في تدبير مبلغ الكفالة.

في غضون ذلك، ذهب أمير إلى مزرعة إحسان ليلا للاطمئنان على عاصي محاولا التهوين عليها، ورآه رسلان أثناء دخوله، فأخرج سكينا معه لمهاجمته، لكن أمير صد محاولاته، وحاولت عاصي منع رسلان من مهاجمة أمير دون فائدة.

وأصيب أمير بجرح في يده، مما أثار خوف عاصي، ووبخت رسلان على تصرفه، وقامت بربط جرحه ونصحته بضرورة علاجه، وقادت سيارته لتنقله للمستشفى.

لحظات رومانسية جمعت بين عاصي وأمير في المستشفى بعد أن قامت عاصي بمساعدة الطبيب في علاج جرح أمير، فكشف لها سعادته؛ لأن الجرح كان دفاعا عنها، واستمر في النظر لها ومراقبتها أثناء علاجها لجرح يده.