EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2010

الحلقة 142: آسيا تهب الحياة لوالدها مجددًا

أحداث متلاحقة حملتها الحلقة 142 من مسلسل "عاصي" التركي، وذلك بعد أن سافرت عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) مع ابنتها آسيا إلى إسطنبول للوقوف بجوار أمير (الفنان مراد يلدريم) في المستشفى لتعزيز حالته النفسية، وذلك بعد أن كشفت عاصي لابنتها آسيا أبوة أمير لها.

  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2010

الحلقة 142: آسيا تهب الحياة لوالدها مجددًا

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 16 مارس, 2010

أحداث متلاحقة حملتها الحلقة 142 من مسلسل "عاصي" التركي، وذلك بعد أن سافرت عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) مع ابنتها آسيا إلى إسطنبول للوقوف بجوار أمير (الفنان مراد يلدريم) في المستشفى لتعزيز حالته النفسية، وذلك بعد أن كشفت عاصي لابنتها آسيا أبوة أمير لها.

وجاء إعلان أبوة أمير لآسيا مؤثرا بشكل كبير بعد أن جمعت عاصي صورا وأدخلتها معا في شكل فيديو متحرك لتروى لابنتها قصة زواجها، فشعرت آسيا بالسعادة بعد أن علمت الحقيقة، فأخذتها عاصي معها لترى والدها من النافذة الزجاجية، فطلبت آسيا من والدتها أن تدخل لوالدها، لكن عاصي رفضت خوفاً على حياته، وأخبرتها بمرضه وعدم قدرتهما على الدخول إليه.

وأخذت عاصي ابنتها آسيا معها إلى معمل التحليل، وشعرت بالذهول بعد أن قرأت نتيجة التحليل، ودخلت لغرفة أمير مع ابنتها آسيا لتخبره بتوافق أنسجته مع ابنته، لكن أمير كشف خوفه على ابنته، لكنها أكدت عدم خطورة العملية على آسيا، إلا أنه ظل على قلقه الشديد.

وتحدثت عاصي مع ابنتها آسيا عن قدرتها على مساعدة والدها للشفاء من مرضه فقبلت آسيا أن تساعد والدها بدمائها، وقامت آسيا برسم نفسها مع والدها في ورقة وهي تعطيه العلاج، فحملتها عاصي ليذهبا للطبيب، وأعلن كريم لعائلة عاصي وأمير تطابق أنسجة آسيا مع والدها وقرب شفائه وموافقة أمير على عملية الزرع.

ودخلت عاصي مع ابنتها آسيا وأمير إلى المستشفى ليقوما بإجراء العملية الجراحية لزرع "نقي العظام" حيث سألت عاصي "أمير" موافقته على زواجهما بعد إنهاء العملية، إلا أن الطبيب أخرجها من الغرفة قبل سماع جواب أمير، فوقفت بعد تخديرهما خارج الغرفة في انتظار انتهاء العملية.

وبدأت السعادة تحل مجدداً على الأحداث بعد أن نقل الطبيب لعاصي نجاح العملية وضرورة انتظار أربعة شهور لمعرفة نتيجة العملية، فاطمأنت عاصي على ابنتها وذهبت معها لتراقب والدها من خلف الزجاج، حيث أعلن أمير موافقته على الزواج مجدداً من عاصي بعد خروجه من المستشفى.