EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2010

الحلقة 140: مقتل ظافر في حقل ألغام

رافقت أريج أمير في رحلته العلاجية باسطنبول، في الوقت الذي ساورت عاصي الشكوك في مسلك حبيبها، وقررت اللحاق به لمعرفة سر جفائه وابتعاده عنها.

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2010

الحلقة 140: مقتل ظافر في حقل ألغام

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 139

تاريخ الحلقة 14 مارس, 2010

رافقت أريج أمير في رحلته العلاجية باسطنبول، في الوقت الذي ساورت عاصي الشكوك في مسلك حبيبها، وقررت اللحاق به لمعرفة سر جفائه وابتعاده عنها.

وفي حلقة الأحد الـ14 من مارس/آذار تستقل عاصي الطائرة برفقة أخيها وتذهب إلى مقر إقامة أمير لتفاجئ بوجود أريج معه، مما يزيد حزنها وتطلب من أمير تفسيرا لابتعاده، خاصة أن ابنتها آسيا تحملها سر غيابه وسفره.

يتحمل أمير مرارة كلمات عاصي ويرفض الكشف عن سر مرضه مما يجبرها على العودة ثانية إلى أنطاكية؛ حيث يستقبلها والدها في المطار ويكشف لها عن مرض أمير الذي يعاني مرض الموت وطلب من الجميع عدم إخبار عاصي، الأمر الذي يفجر دموعها وحزنها على فراق حبيبها أمير.

تذهب سهيلة إلى بيت ناريمان وقد بدت عليها أمارات التعب والمرض، غير ناريمان لا تغفر لها علاقتها بزوجها إحسان وحبهما القديم، وتطردها من المنزل، لتسقط على أثرها سهيلة مغشيا عليها.

في غضون ذلك تلتقي نيرمين مع ظافر الذي يتلقى نبأ خطبتها لكريم كالصاعقة مما يثير غضبه ويقرر الانتقام من الاثنين؛ حيث يخبر فاتن عن خطفه لكريم، ويهددها بقتله إذا رفضت الزواج به. يصطحب ظافر فاتن في سيارته إلى مكان كريم، الذي بدت عليه علامات التعذيب مما يدفع فاتن لصفع ظافر على وجهه.

تتعقب الشرطة ظافر، الذي يفر هاربا مصطحبا فاتن وكريم نحو حقل ألغام مهددا بقتلهما، غير أنه يتراجع في ظل توسلات أهالي كريم، ليسقط في النهاية صريعا برصاص الشرطة، وتتشوه جثته بعد انفجار حقل الألغام.