EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

الحلقة 133: أمير يكشف مرضه لكريم ويرقص مع عاصي

الرومانسية عادت إلى أمير (الفنان مراد يلدريم) بعد مرضه؛ حيث جلس في منزله يشاهد الصورة التي التقطها مع عاصي قبل استعداده للسفر إلى اسطنبول من أجل إجراء التحاليل المطلوبة، وعند المطار التقى بطليقته عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) التي ظهر على ملامحها الغضب بعد أن شاهدته برفقة الطبيبة أريج، فظنت بوجود علاقة بينهما.

  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2010

الحلقة 133: أمير يكشف مرضه لكريم ويرقص مع عاصي

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 133

تاريخ الحلقة 03 مارس, 2010

الرومانسية عادت إلى أمير (الفنان مراد يلدريم) بعد مرضه؛ حيث جلس في منزله يشاهد الصورة التي التقطها مع عاصي قبل استعداده للسفر إلى اسطنبول من أجل إجراء التحاليل المطلوبة، وعند المطار التقى بطليقته عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) التي ظهر على ملامحها الغضب بعد أن شاهدته برفقة الطبيبة أريج، فظنت بوجود علاقة بينهما.

وبعد وصول أمير إلى اسطنبول، طلبت منه أريج الهدوء على الجهاز لحين أخذ عينة منه لمعرفة درجة مرضه، فكشف استعداده لتحمل العلاج من أجل ابنته آسيا، وطلب منها معرفة كافة الأعراض التي سيشعر بها مستقبلا، فأخبرته بارتفاع حرارته بصفة دائمة، وزيادة شعوره بالألم يوما بعد يوم.

وعاد أمير لاسطنبول من أجل ابنته آسيا ليتحدث مع عاصي طالبا مقابلة آسيا عند القارب، فوافقت عاصي، وقابلته لتلاحظ الضيق الدائم البادي عليه؛ إلا أنه أنكر وجود مشاكل في حياته، فتحدثت عاصي مع كريم بعد رحيل أمير مع ابنتها على ظهر القارب، لكنه أخبرها بكتمان أمير الشديد، وعدم معرفته بما يحدث معه.

وعاد أمير من رحلته البحرية، ففوجئ كريم بالعلاج الكثير الذي يأخذه أمير ولم يقتنع بمبررات الأخير بأنه علاج لارتفاع حرارته، وطلب منه إخباره بالحقيقة الكاملة، فكشف له أمير إجراءه التحاليل وإصابته بسرطان الدم، فبكى كريم متأثرا بما سمعه من مرض صديقه الوحيد؛ غير مصدق ما يمر به أمير.

وذهب أمير إلى الحفلة في مطعم فاتن ليرقص مع عاصي بعد أن طلب منها ذلك ليعيد ذكريات الماضي، وكشف لها تذكره أول رقصة في حياتهما، وسألها عن ذهابها إلى مكانها السري، فأخبرته بذهابها مع ابنتها آسيا، وذكرها بحياتهما معا في المنزل أثناء زواجهما والمواقف الطريفة التي مرت بهما، ولاحظت عائلة عاصي اندماجهما معا، وجاءت سهيلة باكية بعد أن حكى لها كريم مرض أمير، لتراه يرقص مع عاصي بسعادة.

وفي سياق سابق من الأحداث، استمعت فاتن لطلب كريم ومثلت شعورها بالمرض لتوقف إجراءات خطبتها لظافر؛ حيث كشفت فاتن لشقيقتها عاصي رغبة كريم في الزواج بها مجددا وتعلقها به، لكن عاصي نصحتها بالهدوء للتفكير في قرارها بشكل صحيح.