EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2010

الحلقة 128: أمير يتقرب من ابنته لمحاولة مصالحتها

كشفت آسيا عن ضيقها الشديد من عدم عودة والدها، على الرغم من الرسائل التي أرسلتها له، وازداد غضبها لتطلب من أمير (الفنان مراد يلدريم) الابتعاد عنها بعد أن فشل في مساعدتها لإعادة والدها، فطلبت منه عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) التريث في إخبارها وانتظارها حتى تهدأ، وذلك خلال أحداث الحلقة 128 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 في الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2010

الحلقة 128: أمير يتقرب من ابنته لمحاولة مصالحتها

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 24 فبراير, 2010

كشفت آسيا عن ضيقها الشديد من عدم عودة والدها، على الرغم من الرسائل التي أرسلتها له، وازداد غضبها لتطلب من أمير (الفنان مراد يلدريم) الابتعاد عنها بعد أن فشل في مساعدتها لإعادة والدها، فطلبت منه عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) التريث في إخبارها وانتظارها حتى تهدأ، وذلك خلال أحداث الحلقة 128 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 في الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

وطلب أمير من عاصي مساعدتها للتقرب من آسيا مجددا، في أحداث حلقة الأربعاء 24 فبراير/شباط، وتمضية وقت معه فوافقت عاصي مضطرة، وعادت مع ابنتها إلى عائلتها لتخبرهم بعدم قدرتهما على إخبار آسيا بأبوة أمير لها لغضبها منه، واتفاقهما على الانتظار، ولكن ما حدث أن قرار عاصي وأمير أثار غضب سهيلة فقررت مواجهة عاصي، على الرغم من طلب رامز منها أن تتركهما يحلان مشاكلهما بنفسيهما.

وذهبت سهيلة لمنزل عاصي لتواجهها بعدم إخبار آسيا بأبوة أمير لها، لكن عاصي كشفت لها عدم قدرتهما بسبب بعض الأمور المستجدة، وأنها تفاهمت مع أمير، مما سبب ضيقا شديدا لسهيلة فذهبت لمقابلة إحسان في الأرض الزراعية لتلومه على بناء الحاجز بين مزرعتيهما، وشاهدهما زوجها رامز من بعيد فظهر على وجهه الضيق الشديد.

في هذه الأثناء، قام بشراء أحد القوارب ويستمر طوال الوقت في ترتيب القارب استعدادا لأخذ ابنته آسيا في رحلة عليه، فقام أمير بمساعدته وهو يلاحظ معالم السعادة على وجه أمير للاستعداد لقدوم آسيا معه، وعاد أمير لمنزله ليقوم بتجهيز نفسه ليأخذ ابنته معه.

واستعدت عاصي بتجهيز أغراض آسيا للقيام بالرحلة، وظهر على وجهها الضيق الشديد، لكنها لاحظت رفض آسيا الذهاب معه فتمكنت من إقناعها تلبية لدعوة أمير، وذهبت معهما إلى أحد المزارع؛ حيث حاولت آسيا تجاهل الحديث مع أمير، فطلب منها الذهاب معه للقارب الذي يقوم بإصلاحه في محاولة منه للتقرب من آسيا، الأمر الذي نجح بالفعل مع تفاعل آسيا معه.

وفي سياق آخر من الأحداث، أجبر ظافر حبيبته فاتن على دعوة عائلة نبيل لتمضية الوقت معهم في تركيا ردا على دعوتهم، فظهر على وجهها الامتعاض، لكنها اضطرت للموافقة، في الوقت الذي شعر فيه كريم بالغضب الشديد من الهدايا التي أرسلها ظافر لطليقته فاتن، فكشف له حيدر أنه يحاول تنفيذ فخ محكم لإيقاع ظافر فيه، وكشف عمله في التهريب، وضرورة تنفيذ ذلك بأسرع وقت ممكن قبل أن يتزوج فاتن، وخاصة مع ملاحظته أن ظافر أوقف نشاطه غير الشرعي لشعوره بمراقبة أحد له.