EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2010

الحلقة 104: عاصي تساعد شقيقتها رولا في الولادة

بدأت أحداث الحلقة الـ104 من المسلسل التركي "عاصي" بتوتر شديد مع اقتراب ولادة رولا، ومن ثم سعادة بالغة لولادتها طفلة رائعة الجمال، وأضافت الغرابة التي حلت على الحدث الكثير من الفكاهة خاصة بعد أن فوجئت رولا بطلق الولادة وهي في الأرض الزراعية التي تملكها عاصي، مما استدعى الأخيرة إلى أن تقوم هي بتوليد شقيقتها دون مساعدة.

  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2010

الحلقة 104: عاصي تساعد شقيقتها رولا في الولادة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 25 يناير, 2010

بدأت أحداث الحلقة الـ104 من المسلسل التركي "عاصي" بتوتر شديد مع اقتراب ولادة رولا، ومن ثم سعادة بالغة لولادتها طفلة رائعة الجمال، وأضافت الغرابة التي حلت على الحدث الكثير من الفكاهة خاصة بعد أن فوجئت رولا بطلق الولادة وهي في الأرض الزراعية التي تملكها عاصي، مما استدعى الأخيرة إلى أن تقوم هي بتوليد شقيقتها دون مساعدة.

وخلال حلقة الإثنين الـ25 من يناير/كانون الثاني، شعرت رولا بالقلق وهي تصرخ لأن شقيقتها عاصي طبيبة بيطرية، لكن عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) أخبرتها بعدم قدرتهما على الذهاب إلى المستشفى لابتعادهما عنها، واتصلت عاصي بزياد (زوج رولا) تطلب منه القدوم لمساعدتها، وبدوره اتصل زياد برسلان ليخبره بأن رولا على وشك الولادة فترك رسلان الهاتف بصوت عالٍ لتسمع عائلة إحسان صراخ رولا وقدوم الطفل إلى الحياة.

في هذه الأثناء، طلب رامز من أمير (الفنان مراد يلدريم) السفر معه إلى ضيعة أخرى للبحث عن قبر والده، لكنه فوجئ باتصال من زوجته عاصي تخبره بولادة رولا، فطلب أمير من رامز تأجيل السفر لضرورة ذهابه لمنزل إحسان، لكن رامز قرر السفر مع كريم على أن يلحق به أمير بعد أن يفرغ من أعماله.

ذهب أمير لمزرعة إحسان حيث أخبر زوجته بضرورة سفره إلى مدينة أخرى لإنهاء بعض أعماله، وقبل رحيله فوجئ بقدوم علي إلى المزرعة وتحدث لكن أمير تجاهله راحلا، فدخل علي ليسلم على عاصي ناظرا لها بحب مما سبب لها الشعور بالضيق الشديد.

ودخلت عاصي لإحضار المشروبات للضيوف فلحق علي بها وشعرت ملك بالغيرة ودخلت خلفهما لتكشف لعاصي موافقة أمير على زواجهما، وخرجت ملك فاستغل رحيلها ليكشف لها عن قرار الزواج من ملك من أجل أن يكون بالقرب منها لشعوره بالحب تجاهها، ما سبب صدمة لعاصي لتقوم بصفعه على وجهه مقررة أن تحكي لزوجها أمير على خطة علي، لكنه واجهها بعدم قدرتها على إخباره حتى لا تفسد حياة الجميع.

ودخلت عاصي عند الضيوف لتجد والدتها ناريمان وسهيلة يتفقان على خطبة رسلان وأمينة، لكنها فوجئت بإعلان ملك لخطبة علي مما سبب صدمة للجميع، خاصة أنهم كانوا يرغبون في إخفاء الأمر لفترة من الوقت.

من ناحية أخرى، وصل أمير مع سيارات الشرطة لمقبرة؛ حيث قام رجال الشرطة بحفر أحد القبور وأخذ عينة من الجثة الموجودة بها، وبعد رحيل الشرطة اقترب رجل الأعمال "ظافر" الذي كان يراقب عمل الشرطة بالقبر، ليظهر على وجهه علامات الكره الشديدة.

وطلب رامز من أمير أن يقوم بأخذ عينة دم لمعرفة التطابق مع الجثة، فذهب أمير لأحد المستشفيات، ثم عاد لمنزله فوجد عاصي فعتذر لها عن تسببه في القلق، فلامته على موافقته على زوج ملك وعلي.

وشعر أمير بالضيق بعد أن أخبرته عاصي بتحدثها مع علي، فدخل غرفته باكيا لكنه مسح دموعه مع دخول عاصي، وأخبرها أنه تحدث مع ملك على الجسر وتذكرا الماضي معا، وكشف لها شعوره بأن شقيقته تغرق أمام عيونه بزواجها من علي، لكنه اضطر لموافقتها بسبب جرح طفولتها فأمسكت عاصي بيده وتحاول التهوين عليه.