EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2009

الحلقة الـ 41: سهيلة تهدد "أمير" لاقترابه من عاصي

رفض زواج كريم وفاتن.. كان السمة الغالبة على أحداث الحلقة الـ41 من المسلسل التركي "عاصيالذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية، وذلك بعد المواجهة الحادة التي حدثت بين سهيلة وإحسان سابقا والتي أعلنت فيها رفضها التام لزواج كريم وفاتن بتلك الطريقة، وما يمكن أن يجره ذلك من مشكلات على العائلتين.

  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2009

الحلقة الـ 41: سهيلة تهدد "أمير" لاقترابه من عاصي

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 11 نوفمبر, 2009

رفض زواج كريم وفاتن.. كان السمة الغالبة على أحداث الحلقة الـ41 من المسلسل التركي "عاصيالذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية، وذلك بعد المواجهة الحادة التي حدثت بين سهيلة وإحسان سابقا والتي أعلنت فيها رفضها التام لزواج كريم وفاتن بتلك الطريقة، وما يمكن أن يجره ذلك من مشكلات على العائلتين.

وزاد غضب سهيلة خلال حلقة الأربعاء الـ11 من نوفمبر/تشرين ثان 2009، عندما شاهدت مصادفة صورة أمير (الفنان مراد يلدريم) وعاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) في إسطنبول فأخذت نسخة من الصورة، وفي أثناء خروجها وجدت كريم وعاصي وأمير قبل ركوبهم السيارة فقادت السيارة خلفهم.

وطرقت سهيلة باب المنزل في أثناء وجود أمير وعاصي بداخله لرؤيته، ولامت ابن شقيقتها على وقوفه بجوار كريم في زواجه واتجاهه للبحث عن منزل له، وواجهته بأنه سيخسرها إذا ظل مساندا لعائلة عاصي، ورمت صورته مع عاصي على الأرض.

في هذه الأثناء، كشف جمال أغا عن وقوفه بجوار حفيدته فاتن في قرار زواجها، وأحضر حفيدته في محاولة منه لمصالحتها مع والدتها، فجلست فاتن مع والدتها باكية على بكاء والدتها ناريمان، وطلبت ناريمان من ابنتها أن تعود معها لمنزلها، بعد أن علمت بعدم حدوث شيء بينها وبين كريم، لكن فاتن رفضت وأكدت رغبتها في استمرار زواجها بكريم.

في غضون ذلك، طلبت سهيلة من المحامي تسجيل ابنها رسلان على كنيتها، وقابلت رسلان في مكتبها لتخبره بطلب تسجيله على كنيتها، وأن نصف الشركة والمزرعة ستكون ملكه، وأظهرت له السند الأخير من مزرعة إحسان، مؤكدة أنه وسيلتها لتدمير حياته، خاصة أن أمير لم يتمكن من استخدامه بطريقة صحيحة.

ودخلت ليلى على أمير تسأله عن حديثه سابقا عن الزواج فدعاها أمير لأحد المطاعم وكشف لها عن حبه لها كشقيقة، مما سبب صدمة لها، لكنها حاولت تجاهل الموقف وتركت "أمير" بعد أن بررت ضرورة رحيلها لإحضار بانا من المطار، ورحلت من أمامه باكية، بعد أن تأكدت من مشاعره لها كشقيقة.

واتصل أمير على كريم طالبا منه عدم ذكر اسم بانا أمام عاصي، لعدم رغبته في زيادة المشكلات بينهما، مقررا إنهاء العمل مع بانا بأسرع وقت ممكن، لكنه فوجئ برغبة بانا في تناول الطعام برفقته فوافق، وعاد أمير للشركة ففوجئ بحديث خالته عن رغبتها في مشاركة ابنها في كل أملاك الشركة ورغبتها في أن يتعلم ما يعرفه أمير عن أعمال الشركة.

من ناحية أخرى، سار كريم برفقة عاصي وفاتن داخل أحد محلات الأثاث وفي أثناء وجوده بداخلها شاهد صديقه أمير برفقة بانا وليلي أمام المطعم المقابل لمحل الأثاث، فحاول منع عاصي من النظر خارج المحل تنفيذا لحديث أمير معه، وخرج مسرعا من المحل عائدا للمنزل الجديد الذي استأجره ليقوم بترتيبه برفقة عاصي وفاتن.

وكشفت فاتن عن خوفها من ليلة الدخلة وطلبت من شقيقتها عاصي البقاء معها في المنزل الجديد لكن عاصي حاولت طمأنة شقيقتها، مؤكدة لها أن كريم أصبح زوجها.

وشاهد أمير في أثناء وجوده في المطعم الشاب زياد الذي رآه سابقا مع رولا جالسا مع فتيات أخر غيرها، فتأكد من أنه يحاول خداع رولا شقيقة عاصي، وزاد شعور أمير بالتوتر من وجود بانا معه في السيارة بعد خروجهما من المطعم فاتصل بعاصي محاولا معرفة مكانها لتجنب التواجد بنفس المكان، لكن عاصي رأته من نافذة سيارة جدها فزاد توتر أمير خوفا من أفكار عاصي الخاطئة عنه.