EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2010

إحسان يواجه "أمير" بعذاب ابنته عاصي.. ويطالبه بالرحيل

حاول أمير الوصول لحقيقة "آسيا" عن طريق السؤال في المستشفيات المختلفة عن موعد ولادتها، دون أن يتمكن من الوصول إلى معلومات عنها فشعر بالإحباط الشديد، في الوقت نفسه الذي سارت فيه سهيلة في خط بحث جديد عن طريق سؤال إحسان عن "آسيالكنه رفض الإجابة عن تساؤلاتها، وبدوره حاول كريم الوصول للمعلومات من فاتن، فعلم أن عاصي لم تتزوج بعد أمير، وذلك خلال أحداث الحلقة الـ 118 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2010

إحسان يواجه "أمير" بعذاب ابنته عاصي.. ويطالبه بالرحيل

حاول أمير الوصول لحقيقة "آسيا" عن طريق السؤال في المستشفيات المختلفة عن موعد ولادتها، دون أن يتمكن من الوصول إلى معلومات عنها فشعر بالإحباط الشديد، في الوقت نفسه الذي سارت فيه سهيلة في خط بحث جديد عن طريق سؤال إحسان عن "آسيالكنه رفض الإجابة عن تساؤلاتها، وبدوره حاول كريم الوصول للمعلومات من فاتن، فعلم أن عاصي لم تتزوج بعد أمير، وذلك خلال أحداث الحلقة الـ 118 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

وطلب إحسان من عائلته خلال أحداث حلقة الأربعاء الـ 10 من فبراير/شباط، عدم التحدث مع أمير (الفنان مراد يلدريم) في موضوع آسيا، وأنه سيتولى الإجابة على تساؤلاته فوافقه الجميع، ووقفت عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) في شرفة المنزل تراقب "أمير" لكنها دخلت مسرعة بعد أن انتبه لها.

ودخل أمير لمقابلة إحسان طالبا منه معرفة حقيقة آسيا وهوية والدها، خاصة أن من حقه معرفة تلك المعلومات، ما أثار غضب إحسان، وأخبره أنه فقد حقوقه منذ سنين بعد أن رحل من المدينة، وبدوره واجهه أمير بانتحار شقيقته ملك وتفرق عائلته والعذاب الذي لحق به، فوقفت عاصي تسمع حديث أمير متأثرة، خاصة بعد أن سمعت طلب والدها من أمير بالرحيل من المدينة والابتعاد عن عاصي بعد العذاب الذي لحق بها منذ رحيل أمير، وأعطاه هوية آسيا المسجلة باسم جدها إحسان.

واستعادت عاصي ذكريات الماضي بعد رحيل أمير من المزرعة، وهي جالسة على أرجوحتها كما كانت تفعل في السابق، لتكشف لشقيقتها فاتن التي جاءت بجوارها عن تخوفها الشديد من إصرار أمير على كشف الحقيقة، وبكت وهي تخبر فاتن عن سؤال "آسيا" الدائم عن والدها، الأمر الذي دفعها للذهاب إلى أمير منذ ثلاث سنوات بعد طلاقهما لتراقبه من بعيد وهو يعمل على أحد القوارب، واضطرارها لتأليف قصص عن والد آسيا.

وطلبت آسيا من والدتها عاصي أن تحكي لها عن والدها، لكن عاصي تجاهلت الردّ عليها، وطلبت في الصباح من رسلان أن يعتني بآسيا ويبعدها عن مزرعة أمير، فطمأنها على ابنتها، وطلب من عاصي الاستعداد لحفل الصابون لرمي قطعة ذهبية جديدة في الحفل.

في سياق آخر، حدثت مواجهة حادة بين كريم وظافر، بعد أن هدده الأخير بالانتقام منه إذا اقترب من مطعم فاتن مجددا، وقام بضرب ظهر كريم ببوابة المطعم، ودخل ظافر لفاتن غاضبا من وجود كريم، طالبا منها التحدث مع والدها إحسان عن رغبتهما في الزواج، لكنها رفضت لانشغالها بأمور أخرى.