EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2009

إحسان يبحث عن براءة أمير.. وعاصي تطالبه بالاعتراف

إحسان يشك في سائق نيفين

إحسان يشك في سائق نيفين

تصديق إحسان ببراءة أمير يدفعه للجوء لكافة الطرق بحثًا عن الحقيقة الخفية، في الوقت نفسه الذي حاولت فيه عاصي الوقوف بجوار زوجها أمير خلال محنته وعرض اقتراحات النائب العام عليه، وذلك خلال أحداث الحلقة 81 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا.

تصديق إحسان ببراءة أمير يدفعه للجوء لكافة الطرق بحثًا عن الحقيقة الخفية، في الوقت نفسه الذي حاولت فيه عاصي الوقوف بجوار زوجها أمير خلال محنته وعرض اقتراحات النائب العام عليه، وذلك خلال أحداث الحلقة 81 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا.

وبكت عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) خلال حلقة الثلاثاء 29 من ديسمبر/كانون الأول، وهي تخبر والدتها ناريمان بأن النائب العام اقترح أن يعترف أمير بارتكابه الجريمة خطأ؛ وذلك لتخفيف العقوبة، فطلبت منها ناريمان أن تجمع أغراضها وتعود للمزرعة معها، لكن عاصي رفضت ترك منزل الزوجية والتخلي عن أمير.

وذهب رسلان لمنزل شقيقته عاصي التي واجهته بأن أمير كذب من أجله ليحميه، لكن رسلان أكد لها أن أمير عاد مجددا للفيلا بعد أن أخرجه منها دون أن يكشف لهم سبب عودته، وأنه قد يكون أُجبر وقتل جدها جمال أغا، ما سبب غضبا شديدا لعاصي واستمرت بضرب شقيقها رسلان، فأمسكتها ملك وهي تحاول تهدئتها.

وفوجئت عاصي بقدوم علي لمنزلها، ففتحت له الباب وأدخلته، فأخبرها بقدومه للاطمئنان عليها، لكنها واجهته بأنه أخرج غالب بكفالة مالية وسألته عن السبب الذي دفعه لدفع كفالة غالب، فأخبرها بتأكده من ارتكاب أمير للجريمة، ما زاد من غضب عاصي وطردته من منزلها.

في هذه الأثناء، عاد تحسين من الخارج ليشاهد نيفين برفقة رسلان، وبعد خروج الأخير جلس معها يواجهها بتصرفاتها الأخيرة، واستمع زياد زوج رولا لحديثهما، فشعر بالشك فيهما، فدخل للمنزل ليطلب من نيفين أوراقا لبعض الآلات الزراعية، وبعد خروجه اتصل زياد بإحسان والد عاصي ليكشف له أن تحسين ليس مجرد سائق لدى نيفين، وأنه قريب منها لدرجة كبيرة، فطلب منه إحسان جمع معلومات عن تحسين.

وذهبت عاصي لمقابلة رامز الذي أخبرها بضرورة اعتراف أمير بأنه ارتكب الجريمة خطأ لتخفيف العقوبة، فدخلت عاصي على زوجها أمير لتخبره باقتراح النائب العام بأن المحاكمة لن تكون لصالحه إلا إذا اعترف بأنه ارتكب الجريمة خطأ لتخفيف العقوبة.

وشعر أمير بالغضب من حديث عاصي لرغبتهم في الاعتراف بجريمة لم يرتكبها، وأخبرها باستعداده لأن يظل طوال حياته بالسجن على الاعتراف بجريمة لم يرتكبها، وطلب منها الخروج وعدم القدوم لزيارته مجددا، فبكت وهي تراقبه من بعيد وتتذكر حديثه معها.

وخرجت عاصي لمقابلة إحسان وزياد لتخبرهما أن أمير شعر بالضيق منها بسبب الاقتراح، فاجتمع إحسان مع سهيلة وابنته عاصي ليخبرهما بضرورة سفره لـ"أضنة" للتأكد من بعض المعلومات، وفاجأته سهيلة ليلا بقدومه لمزرعتها لرغبتها في السفر مع إحسان وجمع معلومات عن تحسين.