EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2009

في استفتاء على mbc.net أمير يتقدم على غريمه يحيى.. ويفوز بقلب عاصي

أمير ويحيى في سباق الرومانسية

أمير ويحيى في سباق الرومانسية

في استفتاء نُشر على منتدى خاص باسم الفنانة التركية "توبا بيوكشتون" اعتبر جمهور mbc.net أن الفنان مراد يلدريم يعد الأنسب للوقوف أمام الفنانة التركية في الأعمال الدرامية القادمة.

في استفتاء نُشر على منتدى خاص باسم الفنانة التركية "توبا بيوكشتون" اعتبر جمهور mbc.net أن الفنان مراد يلدريم يعد الأنسب للوقوف أمام الفنانة التركية في الأعمال الدرامية القادمة.

وكانت المنافسة دارت بين أمير بطل مسلسل "عاصي" الذي يعرض حاليا على MBC1 و MBC4، ويحيى بطل مسلسل "سنوات الضياعفي الاستفتاء الذي نُشر على منتدى حمل اسم "عاصي". حيث حصل أمير على نسبة 60% باعتباره الأنسب للتمثيل مع الفنانة "توبابينما حصل غريمه يحيى على نسبة 36% برغم الشعبية الواسعة التي حققها سابقا عن دوره في مسلسل "سنوات الضياعفيما تردد 4% في الاختيار بينهما.

وبدأ التصويت على المنتدى أمس في 28 ديسمبر/كانون الأول، وكانت هذه نتائجه حتى الثلاثاء اليوم 29 ديسمبر/كانون الأول، بينما سيستمر التصويت حتى يوم 4 يناير/كانون الثاني، لتحديد النتيجة النهائية للاستفتاء على الرابط التالي:-

http://nas.mbc.net/forum/showthread.php?t=610261

وقد برر زوار mbc.net اختيارهم لأمير باعتباره الأنسب للفنانة "توبا" حيث أعربت "عصر تركيا" –أحد أعضاء منتدى عاصي- عن أمنيتها في زواج أمير وتوبا، بينما أشارت عضوة تُدعى باسم Ajman بأن أمير أنسب ويمثل مع توبا ثنائيا رائعا، كما أن بنتيه الجسمانية في الركض والمطاردة أفضل من يحيى ، وبرغم من أن يحيى وتوبا كونا ثنائيا رائعا إلا أن أمير أجمل وأروع، ونقل للمشاهدين قصة رومانسية جميلة.

كما تمنت manos_sh وجود قصة حب حقيقية بين أمير وعاصي، خاصة أنهم لاحظوا وجود كيمياء بينهما، فيما أكدت Asi my lover –إحدى عضوات المنتدى- أن يحيى ممثل ممتاز لكن أمير يبقى الأفضل.

في غضون ذلك، أكد أحد الأعضاء كتب باسم Bulentlove أن مسلسل عاصي رائع لكن مسلسل سنوات الضياع يظل في المقدمة؛ حيث لن ينسى الجميع القصة الرومانسية التي عاشوها بين لميس ويحيى، وأنه أنسب لها في التمثيل وفي الحياة الواقعية.

وكان يحيى قد جسّد دور المنتقم في مسلسل "سنوات الضياع" بعد أن كان فقيرا وأحب فتاة تناسبه، لكنها ابتعدت عنه وتزوجت شقيق "لميسما دفعه لحب الأخيرة من أجل تحقيق انتقامه، لكن القدر جعله يقع في غرامها بالفعل ويحاول التقرب منها بكافة الطرق.

وفيما نرى أن يحيى كان يبحث عن الانتقام من عائلة لميس، فإن أمير العائد إلى أنطاكية من أجل الانتقام من العائلة التي كانت السبب في دفع والدته للانتحار، فقد وقع أيضا في غرام عاصي ابنة العائلة التي يرغب في الانتقام منها لتتحول كافة مشاعره من الانتقام إلى الرومانسية.

من ناحية أخرى، تمكنت الفنانة التركية "توبا بيوكشتون" من تجسيد دورها بمهارة في مسلسل "عاصيفبعد أن جسدت سابقا دور مصممة الأزياء "لميس" في مسلسل "سنوات الضياع" والتي تهتم بأناقتها ومن عائلة راقية تملك الشركات الكبيرة، إلا أنها نجحت في تجسيد دور "عاصي" الفتاة الريفية التي تهتم بعائلتها والأرض الزراعية، وتشكل محور حياتها في رعاية الأرض بجانب عملها كطبيبة بيطرية.

ورغم أن عاصي لا تبحث عن الحب، إلا أنه جاءها بمفرده مع ظهور أمير في أنطاكية لتحدث بينهما مشادات كثيرة في البداية، إلا أنه ما لبث أن يتفقا سويا ويحاولا إنجاح علاقتهما وتكليلها بالزواج رغم جميع الصعاب التي تواجههما.

يذكر أن الدراما التركية التي عرضتها شاشة mbc بداية من مسلسلي "سنوات الضياع" و"نوروالتي تبعتها بمسلسل "لا مكان لا وطن" و"لحظة وداع" و"الأجنحة المنكسرة"؛ قد حققت نجاحا جماهيريا لافتا، وكشفت عن ذلك آراء المشاهدين والنقاد في شتى وسائل الإعلام، واستطلاعات الرأي التي أكدت أنها حققت أعلى نسب مشاهدة.

وأرجع بعضهم نجاح الدراما التركية إلى تقارب العادات التركية من العربية، بينما أرجعها آخرون إلى نجاح "الدبلجة" السورية، وأكد المشاهدون أن الرومانسية والتناول الإنساني الجيد للقصة والأداء المتميز للممثلين من أهم أسرار نجاح الدراما التركية.