EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2014

فيديو: الماتادور يودع المونديال بفضيحة وبخسارة جديدة أمام تشيلي

اسبانيا تشيلي

كاسياس يسقط من جديد والماتادور خارج المونديال

ودع الماتادور الإسباني حامل لقب كأس العالم المسابقة بفضيحة من دور المجموعات لمونديال البرازيل بعدما خسر بهدفين نظيفين أمام تشيلي في المباراة التي جمعت بينهما على استاد ماراكانا في ريو دي جانيرو في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية للمونديال.

  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2014

فيديو: الماتادور يودع المونديال بفضيحة وبخسارة جديدة أمام تشيلي

ودع الماتادور الإسباني حامل لقب كأس العالم المسابقة بفضيحة من دور المجموعات لمونديال البرازيل بعدما خسر بهدفين نظيفين أمام تشيلي في المباراة التي جمعت بينهما على استاد ماراكانا في ريو دي جانيرو في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية للمونديال.وصعد المنتخبان التشيلي والهولندي إلى دور الستة عشر للمونديال رسميا بموجب هذه النتيجة بينما خرجت إسبانيا وأستراليا مبكرا.وتقدم ادواردو فارجاس بهدف لمنتخب تشيلي في الدقيقة 20 ثم أضاف تشارلز ارانجيوز الهدف الثاني في الدقيقة 44.ويتصدر المنتخب الهولندي ترتيب المجموعة الثانية برصيد ست نقاط متقدما بفارق الأهداف على تشيلي بينما يتذيل المنتخبان الإسباني والأسترالي ترتيب المجموعة بلا رصيد من النقاط قبل انطلاق الجولة الأخيرة من دور المجموعات.

وخسر المنتخب الإسباني الفائز بلقب كأس العالم 2010 ويورو 2008 و2012 في مباراته الأولى أمام هولندا بخمسة أهداف مقابل هدف بينما خسر منتخب أستراليا مباراته الأولى أمام تشيلي 3-1 قبل أن يخسر أمام هولندا في وقت سابق 3-2.وعاش المنتخب الإسباني تجربة أليمة في البرازيل حيث اهتزت شباكه بسبعة أهداف بينما تمكن الفريق من تسجيل هدف وحيد، وفي المقابل سجل منتخب تشيلي خمسة أهداف ومنيت شباكه مرة واحدة، مقابل ثمانية أهداف سجلتها هولندا.ومنيت شباكها ثلاث مرات بينما منيت شباك أستراليا بستة أهداف وسجل الفريق ثلاثة أهداف.وأصبح المنتخبان الإسباني والأسترالي بذلك أول المودعين لمونديال البرازيل بينما أصبح منتخبا تشيلي وهولندا أول المتأهلين لدور الستة عشر.وسيطر منتخب تشيلي على مجريات اللعب تماما في الشوط الأول بفضل تحركات فارجاس وارتورو فيدال واليكسيس سانشيز، ثم تحسن أداء الماتادور الاسباني في الشوط الثاني بفضل التغييرات التي أجراها المدرب فيسنتي دل بوسكي ولكن لم ينجح الفريق أبدا في الوصول إلى شباك الحارس التشيلي المتألق كلاوديو برافو.