EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2014

طبيب البرازيل يزف خبرا سعيدا لعشاق المكسور نيمار

نيمار في الطائرة

مشوار نيمار الرياضي لن يتأثر بإصابته في العمود الفقري

زف خوسيه لويز رونكو طبيب المنتخب البرازيلي خبرا سارا لعشاق النجم البرازيلي نيمار الذي تعرض لإصابة في ظهره خلال مباراة كولومبيا في دور الثمانية.

  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2014

طبيب البرازيل يزف خبرا سعيدا لعشاق المكسور نيمار

زف خوسيه لويز رونكو طبيب المنتخب البرازيلي خبرا سارا لعشاق النجم البرازيلي نيمار الذي تعرض لإصابة في ظهره خلال مباراة كولومبيا في دور الثمانية.

وعلق رونكو على إصابة نيمار بكسر في أحد فقرات العمود الفقري قائلا: "هو يستطيع المشي لخطوات ولا يشتكي من أي مشاكل في الجهاز العصبي .. هذا الأمر لن يؤثر على حياته كرياضي أو كشخص عادي".

وأشار الطبيب إلى أن تعافي نيمار من إصابته قد يستغرق ما بين ثلاثة وستة أسابيع، وقال: "أعتقد أن شفاؤه سيمتد إلى 40 أو 45 يوما".

ويعاني نيمار من كسر في الفقر الثالثة من العمود الفقري بعد تعرضه لضربة قوية بالركبة من قبل كاميلو زونيجا مدافع المنتخب الكولومبي في الدقائق الأخيرة من المباراة التي جمعت بين البرازيل وكولومبيا في دور الثمانية من المونديال.

ولم يفصح الطبيب إذا ما كان نيمار سيتمكن من مصاحبة منتخب بلاده إلى مدينة بيلو هوريزونتي التي تستضيف مباراة البرازيل وألمانيا في الدور قبل النهائي يوم الثلاثاء.

وأضاف: "إذا تجاوز مرحلة الألم وشعر براحة أكبر لن يكون هناك مانع من سفره مع الفريق".

ونقل نيمار إلى منطقة جواروجا الواقعة بالقرب من سواحل مدينة ساو باولو ليقيم مع أسرته في فترة التعافي من الإصابة، التي يحرص خلالها على ارتداء حزام حول منطقة الخصر لتخفيف الشعور بالألم.