EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2014

جمهور الجزائر يتصالح مع نانسي عجرم وعادل إمام وأحمد حلمي في مونديال 2014

نانسي وعادل إمام وأحمد حلمي

نانسي وعادل إمام وأحمد حلمي

4 سنوات فصلت بين مونديال 2010 و 2014 لتتحول العلاقة بين فنانين عرب وجمهور الجزائر، من التوتر الشديد إلى الإشادة والشكر....

  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2014

جمهور الجزائر يتصالح مع نانسي عجرم وعادل إمام وأحمد حلمي في مونديال 2014

(حازم محمود mbc.net : ) 4 سنوات فصلت بين مونديال 2010 و 2014 لتتحول العلاقة بين فنانين عرب وجمهور الجزائر، من التوتر الشديد إلى الإشادة والشكر.

وتوترت العلاقة بين الجمهور الجزائري ونجوم عرب ومصريين على خلفية التوتر الذي شهدته مباراة التأهل لكأس العالم الفاصلة التي جمعت بين المنتخبين المصري والجزائري في السودان عام 2010.

النجمة اللبنانية نانسي عجرم عضو لجنة تحكيم برنامج Arab Idol، والتي كانت على رأس قائمة سوداء  ممنوعة من دخول الجزائر بعد أن أعلنت أنها من مشجعي منتخب مصر أثناء خوضه تصفيات كأس العالم مع منتخب الجزائر في 2010، أصبحت الآن من الوجوه المحببة لدى الجمهور الجزائري بعد موقفها الأخير من تشجيعه في مونديال 2014.

وعبر صفحتها بموقع " انستجرام " وضعت نانسي صورة لها على خلفية علم الجزائر، وقالت أنه من الطبيعي أن تشجّع "الخُضر" باعتباره الفريق العربي الوحيد المشارك البطولة.

واستقبلت النجمة اللبنانية عشرات التعليقات التي أشادت بالنجمة اللبنانية وموقفها من تشجيع المنتخب الجزائري، ومن قول أحدهم " هذا ما كنا ننتظره من فنانة كبيرة"، " هذا وقت نسيان الماضي".

Image
147

ومن جانبها، نقل الموقع الالكتروني لجريدة الشروق الجزائرية تصريحات صحفية للنجم المصري عادل إمام  الذي يلعب بطولة مسلسل " صاحب السعادة " الذي تعرضة Mbc  في رمضان، ليستقبل عشرات التعليقات من الجمهور الجزائري، الذي أشاد بما جاء فيها.

وقال النجم المصري في تصريحاته: " إن تشجيع الجزائر أمر طبيعي وواجب على كل عربي لأنه ممثل العرب الوحيد، ونتائجه الجيدة تصب في مصلحة الكرة العربية.. وعاد بالذاكرة إلى عام 1982،  مضيفا : "الجميع يتذكر فوز الجزائر على ألمانيا في مونديال 1982".

فتاة مصرية من المشاركات في حملة
315

فتاة مصرية من المشاركات في حملة " شجع الجزائر "

وفي السياق نفسه، شدد الفنان المصري أحمد حلمي عضو لجنة تحكيم برنامج Arabs got talent على أنه سيشجع الجزائر، وأعزى ذلك في تصريحات صحفية لكونه المنتخب العربي الوحيد الذي تأهل إلى المونديال، لكنه رشح البرازيل لنيل اللقب هذا العام.

هذا التحول لم يكن الوحيد، فعلى مستوى الجمهور ، دشن مصريون حملة " شجع الجزائر " عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر هؤلاء الشباب صورًا على وهم يرتدون قصمان المنتخب الجزائري، ويحملون عبارة " شجّع الجزائر" في المناطق الحيوية بالقاهرة، ومن بينها ميدان التحرير  ومنطقة أهرامات الجيزة.

وفي تصريحات صحفية، قال صاحب فكرة الحملة، وهو الشاب المصري محمد البطراوي (26 عاماوالذي سبق له العيش في الجزائر: " فكرة إنشاء تلك الحملة تعود إلى الذكريات الجميلة التي أحملها منذ أن كنت مقيمًا هناك".

وأضاف: " تربطني علاقات وطيدة بالعديد من أصدقائي من الشعب الجزائري، ولم تتأثر تلك العلاقة بأزمة بطاقة التأهل لكأس العالم 2010 ".

شاب مصري من المشاركين في حملة
556

شاب مصري من المشاركين في حملة " شجع الجزائر "