EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2014

تعرف على موقف لاعبي الجزائر من صيام رمضان في المونديال

سجود لاعبي الجزائر

بدأت التساؤلات في الصحافة الجزائرية الأربعاء حول صيام اللاعبين الجزائريين في حال تأهل المنتخب إلى الدور الثاني لمونديال 2014 المقام حاليا في البرازيل والذي يترافق مع شهر رمضان.

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2014

تعرف على موقف لاعبي الجزائر من صيام رمضان في المونديال

بدأت التساؤلات في الصحافة الجزائرية الأربعاء حول صيام اللاعبين الجزائريين في حال تأهل المنتخب إلى الدور الثاني لمونديال 2014 المقام حاليا في البرازيل والذي يترافق مع شهر رمضان.

ويحتاج المنتخب الجزائري لنقطة واحدة في حال التعادل مع روسيا الخميس، لكي يبلغ الدور الثاني لأول مرة في تاريخ مشاركاته الأربع في نهائيات كأس العالم.

وانقسمت الفتاوى في الجزائر بين المتساهل في إعفاء اللاعبين من الصيام والمتشدد في مطالبتهم بالصوم:"على اعتبار أن اليوم قصير في البرازيلويمكن تحمل مشقة عدم الأكل آو الشرب كما تنص عليه الشريعة الإسلامية."

ويرى الشيخ محمد مكركب، عضو جمعية العلماء المسلمين الجزائريين (غير الحكومية) حرمة الإفطار للاعبين في رمضان. وقال "لا يجوز لهم الإفطار في نهار رمضان من أجل اللعب".

وكان مكركب يرد على فتوى الشيخ محمد الشريف قاهر، رئيس لجنة الإفتاء في المجلس الإسلامي الأعلى، وهو هيئة رسمية، التي أجاز فيها للاعبين الإفطار على اعتبار أنهم مسافرين، والإسلام يبيح للمسافر عدم صيام رمضان، وتأجيل ذلك الى حين عودته الى بلاده.

أما رئيس نقابة الأئمة الشيخ جلول حجيمي فرأى أن "بإمكان اللاعبين الصيام لأن البرازيل في فصل الشتاء والنهار قصير والحرارة منخفضة".

لكن بالنسبة للشيخ حجيمي "لا مانع من إفطار اللاعبين في حالة المضرة".

وكشف الدكتور الجزائري ياسين زرفيني، عضو اللجنة الطبية للاتحاد الدولي لكرة القدم، لصحيفة الشروق الرياضي أن "الدراسات العلمية الميدانية التي اشرف عليها تحت رعاية الفيفا أثبتت بأن الصيام لا يضر بتاتا بصحة اللاعبين ولا يؤثر على لياقتهم البدنية، ولكنه على العكس قد يكون محفزا إيجابيا عند بعض اللاعبين".

وأظهر بعض اللاعبين الجزائريين تدينهم من خلال السجود بعد تسجيل الأهداف كما كان الحال لنجم المنتخب سفيان فيغولي.