EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2012

رفضت انتقاد الأعمال السورية ليلى سمور: بكينا شهداءنا أثناء تصوير "طاحون الشر".. وكنت البسمة الوحيدة

ليلى سمور

ليلى سمور

الفنانة السورية ليلى سمور كشفت كواليس تصوير مسلسل "طاحون الشر" الذي تعرضه MBC1 في ظل الأوضاع المتوترة التي تعيشها سوريا وقالت أنهاومعظم الفنانين كانوا لا يكفّون عن البكاء بين المشاهد بسبب الأحداث الدامية، وخصوصاً عند مرور جنازات الشهداء من جانب أماكن التصوير.

الفنانة السورية ليلى سمور كشفت كواليس تصوير مسلسل "طاحون الشر" الذي تعرضه MBC1 في ظل الأوضاع المتوترة التي تعيشها سوريا وقالت أنها ومعظم الفنانين كانوا لا يكفّون عن البكاء بين المشاهد بسبب الأحداث الدامية، وخصوصاً عند مرور جنازات الشهداء من جانب أماكن التصوير.

واعتبرت سمور في تصريحات لـ  mbc.net خروج أكثر من 20 عمل سوري إلى الشاشة معجزة  في ظل الظروف  القاسية التي تم تصويرالأعمال السورية فيها لهذا العام وقفزة نوعية تضاف إلى سجلّ الدراما السورية الحافلوقالت :أنا أرفع القبّعة لكل صنّاع الدراما الذين تحدّوا الظروف واستطاعوا التصوير والعمل رغم كل شيء.

416

 الفنانة السورية هاجمت كل من انتقد الدراما لهذا العام أو اتهمها بضعف المستوى, وقالت "أتحدى أي دولة مرّت بالأحداث الدامية التي تمر بها سوريا أن تستطيع إنتاج عملين دراميينمضيفة ":النقد مقبول فقط عندما يكون الوضع مثالي جداً, أما في الحالة السورية فنحن لا يجب أن نكون بصدد التقييم أو النقد, بل على العكس علينا أن نشجّع كل من تحدى الظروف من كُتّاب ومخرجين ومنتجين وفنانين".

سموّر عبّرت عن سعادتها بالأصداء الإيجابية التي استطاع مسلسل "طاحون الشر" تحقيقها, مؤكدة أن الحبكة القوية للعمل شدّت الجمهور لمتابعته بمتعة كبيرة, وخاصة أنه حمل الكثير من القصص المشوّقة فضلاً عن الإسقاطات الفنية على الوضع الحالي من خلال الصراعات التي يطرحها المسلسل.

الفنانة السوريةاعتبرت الشخصية التي جسدتها في العمل هي البسمة الوحيدة خلاله وخاصة ضمن القساوة الموجودة بالعمل ككل من حقد وكراهية ومؤامرات, لافتة إلى أنها منحت الشخصية إضافات عديدة ومسحة كوميدية لطيفة كما أنها هي من اقترحت جملة "ربي ييسر" كـ"لازمة" تردّدها أثناء حواراتها.

مسلسل "طاحون الشر" قصة وسيناريو وحوار مروان قاووق، وإخراج ناجي طعمي, ويناقش العمل فترة ما بعد الاحتلال الفرنسي لدمشق في إطار البيئة الشامية، وتدور الأحداث في حارة "الكبادة" التي تعرّضت لأبشع صور دمار مرت عليها, حيث انهالت عليها المشاكل من كل جانب، وكثر القتل والصدامات بفعل تراكمات كثيرة فاحتدمت الصراعات، منها على السلطة والمال ومنها الثأر ومنها الحب.