EN
  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2011

أديب طالب الجمهور بالتصويت لـ"المواهب الكاملة" فقط Arabs Got Talent: "هيب هوب" يثير خلافًا تحكيميًا.. ورسم "العندليب" بطريقة معكوسة

وسط أجواء مليئة بالحماسة والترقب، انطلقت أحداث الحلقة الثانية من برنامج Arabs' Got Talent على الهواء مباشرة، بثمانية متسابقين في الكواليس

وسط أجواء مليئة بالحماسة والترقب، انطلقت أحداث الحلقة الثانية من برنامج Arabs Got Talent على الهواء مباشرة، بثمانية متسابقين في الكواليس يمنون أنفسهم بالصعود إلى المرحلة المقبلة.

مشاعر الترقب وصلت إلى ذروتها، عندما قال عمرو أديب بلهجة حازمة: "اليوم الناس لازم تقطع نفسها، عايز حدقة عيني تكون واسعة جدا، النهاردة لا أريد أن أقول إلا فلة شمعة منورةأما نجوى كرم فأكدت انبهارها بمستوى المواهب المشاركة.

البداية كانت قوية مع البحريني صلاح عبد المجيد، الذي شارك في فئة رقص الهيب هوب؛ حيث قال قبل بداية عرضه إنه اضطر إلى ممارسة تمارين لياقة بدينة عنيفة؛ لكي يتمكن من الظهور بشكل أفضل كونه راقص "بريك دانس".

ومع انطلاق صلاح في عرضه بصحبة فريقه، وسط تصفيق الجمهور، فوجئ الجميع بعمرو يضغط على زر الـbuzz، وهو متجهم، ثم صب جم غضبه على المتسابق وهو يقول له: "عمرو مش مبسوط، وشايف إن العرض اللي فات كان أفضل من الجاري".

وتابع: "أتعجب من المتسابقين الذين وعدونا بتقديم المستوى الأفضل في التصفيات، إلا أنهم يأتون حينها ليبينوا لنا أنهم أظهروا أقصى قدراتهم في العرض الأول، ولم يعد لديهم جديد يقدمونه".

لكن نجوى كرم، أبدت إعجابها بتوازن صلاح ورشاقته في رقص المنصة الدوارة، ونصحته بأن يجعل حركاته مواكبة لـ"ريتم" الموسيقى، أما علي فأكد إعجابه الشديد بالعرض، ما أثار حنق عمرو أديب، وخلق خلافًا حادًا بين أعضاء لجنة التحكيم.

هذا الخلاف جعل عمرو يوجه كلامه إلى جمهور البرنامج عبر التلفزيون قائلا: "أوجه كلمة للناس اللي هتعمل التصويت، إحنا عاوزين مواهب عشرة على عشرة، مواهب كاملة، مواهب لا تحتاج تعديلا من أحد".

التحدي والتجديد كان عنوان المتسابق الثاني، المغربي "نور الدين بن وقاصوهو الذي قام من قبل برسم لوحة كبيرة لأم كلثوم في دقيقتين ونصف فقط.

نور الدين أكد قبل بداية عرضه الجديد، أن اللوحة التي سيرسمها اليوم ستكون بأسلوب جديد، ومعها آلة ابتكرها خصيصا لدوران اللوحة بعد انتهائها، موضحًا أنه سيهديها لعلي جابر، بعد أن أهدى السابقة لعمرو، واعدًا نجوى كرم بأن يهديها اللوحة الثالثة إن تم تصعيده للنهائيات.

وبالفعل، نجح بن وقاص في إثارة مشاعر الغموض لدى الجماهير وأعضاء لجنة التحكيم الذين لم يعرفوا في البداية ماذا يرسم، إلا أنه سرعان ما أدار آلة لتدوير اللوحة إلى وضعها الأصلي؛ ليتكشف للجميع لوحة عملاقة للعندليب الراحل عبد الحليم حافظ، فتنطلق عاصفة من التصفيق ممزوجة بآهات الإعجاب.

نجوى كرم لم تعرف ماذا تقول من فرط دهشتها وإعجابها بالرجل، فاكتفت بإبراز إعجابها بموهبته الفذة التي استحقت قيامه بقطع المسافات من المغرب إلى دبي، أما عمرو فقابله بصيحة: جبار، وهي أول مقطع من الأغنية المشهورة لـ"حليم" الذي رسمه بن وقاص، ثم أخذ يقول له: "إنت عبقري، فعلا عبقري".

علي جابر، من ناحيته، عبر عن اعتقاده بأن الرسم بالطريقة العكسية وباستخدام الآلة الدوارة هو ابتكار في حد ذاته، مؤكدًا أن نور الدين موهوب بالفعل.