EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2011

أثارت إعجاب لجنة التحكيم والجمهور Arabs Got Talent: عمرو أديب يستسلم لبراءة طفلة بحرينية ويغير موقفه منها

لم يستطع الإعلامي المصري عمرو أديب مقاومة نظرات براءة صادرة من عيون طفلة بحرينية عمرها 8 سنوات شاركت في حلقة الجمعة 4 فبراير/شباط 2011 من Arabs Got Talent مغيرا موقفه منها، ووافق على صعودها للمرحلة التالية من المسابقة.

لم يستطع الإعلامي المصري عمرو أديب مقاومة نظرات براءة صادرة من عيون طفلة بحرينية عمرها 8 سنوات شاركت في حلقة الجمعة 4 فبراير/شباط 2011 من Arabs Got Talent مغيرا موقفه منها، ووافق على صعودها للمرحلة التالية من المسابقة.

واستسلم عمرو أمام نظرات «حلا الترك»، بعدما كان على وشك الرفض أثناء أدائها أغنية بعنوان «ما يصح إلا الصحيح».

عمرو قال لحلا: "انتي جميلة وحلوة، اتبسطت منك قوي" ثم قال "أنا بحبكوعندما أحست حلا أن عمرو على وشك أن يرفضها نظرت إليه ببراءة شديدة، جعلته يتراجع عن موفقة ويقبل صعودها بلا تردد.

ولم يختلف إعجاب عمرو أديب بالمتسابقة البحرينية عن إعجاب نجوى كرم وعلي جابر، وقالت نجوى في تعليقها على تجربة الأداء: "شخصيتها قوية وصوتها سيخرج منه شيء في المستقبل، ويكفي أنها واثقة مما تفعل".

أما علي فقال: "أعجبت بشخصيتك وكلك حضور على المسرح".

ويبدو أن شخصية حلا لم تلفت انتباه لجنة التحكيم وحدها؛ حيث نجحت المتسابقة الصغيرة في تكوين صداقات متعددة بين المشتركين خارج المسرح حتى أصبحت شعبيتها عالية.