EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2011

عمرو أديب قال للجزائري: الحلو حلو ولو قايم من النوم Arabs Got Talent: رشاقة تونسية وهيب هوب جزائري و"راب" لبناني يتنافسون على تصويت الجمهور

الرشاقة ومرونة الجسد المذهلة كانت عنوان عرض عارضة الجمباز التونسية "شهرزاد مامي"؛ حيث جمعت بين "شو" مميز بقصة درامية وموسيقى مخيفة ورشاقة

الرشاقة ومرونة الجسد المذهلة كانت عنوان عرض عارضة الجمباز التونسية "شهرزاد مامي"؛ حيث جمعت بين "شو" مميز بقصة درامية وموسيقى مخيفة ورشاقة جسدية أذهلت لجنة التحكيم، وأجبرت الجمهور على متابعة العرض مشدوها به.

"مامي" ذات التسعة عشر ربيعا حازت إعجاب لجنة التحكيم، حيث قالت لها نجوى كرم: "شهرزاد، بها الليونة دايما تثبتيلنا إن كلك حياة، إنتي نجمة، وحضورك حلو، وما قدمتيه رائع".

علي جابر، الذي ظهرت عليه علامات الاقتناع الكامل -على غير عادته- بادر "شهرزاد" بالقول: "الشو كان كتير حلو، والتنوع فيه موجود، وانتي يا شهرزاد شخصيتك الحلوة بتفرض حالها على كل الناسوتابع: "وأشوفك بسهولة واصلة إلى النهائي".

أما عمرو أديب فقد أبدى إعجابه بـ"الشو" ككل، خاصة القصة والسيناريو المصاحب لحركات "ماميوقال: "إحنا بنتفرج على فراشة، إحنا بنتفرج على حاجة جميلة".

وإذا كانت الرشاقة هي عنوان عرض المتسابقة "شهرزاد ماميفإن الجزائري "ياسين سعادنة" تميز عرضه بالتحكم الكامل في كل "سنتيمتر" من عضلات جسده، وهو يؤدي وصلة رقص "هيب هوب".

"سعادنة" الذي قال قبل "الشو" الخاص به إن كل إنسان لديه زوجة بينما هو لديه "رقصأثبت بالفعل أمام الجميع أن كل خلية بجسده تعشق "الهيب هوب"؛ حيث قدم عرضا أظهر فيه كل قدراته الفنية، مما دفع عمرو إلى مبادرته بالقول وسط تصفيق الجمهور: "الحلو حلو لو صاحي من النوم، والوحش وحش لو حاول ميت (مائة) يوم".

انبهار عمرو لم يصل إلى نجوى وعلي اللذين أكدا إعجابهما الكامل بتقنية الرقص الخاصة بياسين سعادنة، لكنهما عابا عليه تكرار بعض الحركات بشكل أشعرهما بالملل في بعض الأوقات.

الموهبة الثالثة، كانت عبارة عن فريق نجح في تحويل فن "الراب" الغربي إلى عربي عبر توصيل رسالة عن جو الثورات الذي تتنفسه الشعوب العربية هذه الأيام، وهو فريق "الأطرش" اللبناني.

أغنية الـ"راب" التي قدمها الأطرش تمايل معها عمرو أديب، مظهرا إعجابه بمضمونها، وطريقة أدائها، ووافقه علي جابر ونجوى كرم على جودة الأغنية والعرض ككل.