EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2011

الحلقة الأولى شهدت مفاجآت وبكاءً واستفزازًا "Arabs Got Talent" الأول عالميًّا على "تويتر" متفوقًا على خروج بن علي من تونس

تصدر حدث انطلاق برنامج "Arabs Got Talent" قائمة الأحداث الأكثر تناولا على مستوى العالم لدى جمهور الموقع الإلكتروني الشهير "تويترمتفوقًا على الأحداث الساخنة التي شهدتها تونس يوم الجمعة 14 يناير/كانون الثاني 2011، والتي انتهت بمغادرة الرئيس زين العابدين بن علي البلاد.

تصدر حدث انطلاق برنامج "Arabs Got Talent" قائمة الأحداث الأكثر تناولا على مستوى العالم لدى جمهور الموقع الإلكتروني الشهير "تويترمتفوقًا على الأحداث الساخنة التي شهدتها تونس يوم الجمعة 14 يناير/كانون الثاني 2011، والتي انتهت بمغادرة الرئيس زين العابدين بن علي البلاد.

وظل حدث انطلاق البرنامج يوم الجمعة 14 يناير/كانون الثاني 2011 على رأس قائمة Trends أكثر من ثلاث ساعات قبل أن يتراجع إلى المركز الرابع، بعد انتهاء الحلقة الأولى من البرنامج، الذي يعرض حصريًّا على MBC4.

ويفسر هذا النجاح الاهتمام الإعلامي والجماهيري الذي تم رصده في وسائل الإعلام العربية، وفي تعليقات زوار صفحة البرنامج على mbc.net.

وتوقع 64.49% من جمهور mbc.net أن يحقق البرنامج نجاحًا باهرًا في العالم العربي، يضاهي ما حققته النسخة الغربية في عشرات الدول في مختلف أنحاء العالم، في حين رأى 18.75% فقط من المشاركين في الاستفتاء الذي أجراه موقع mbc.net على صفحة البرنامج؛ ألا يحقق نفس النجاح، فيما قال 16.76% إنهم غير متأكد لهم تحقيق "Arabs Got Talent" نجاحات ملموسة.

وأكد العديد من زوار mbc.net أن العالم العربي يزخر بكثيرٍ من المواهب المدفونة، معتقدين أن هذا البرنامج يشكل فرصة جيدة لاكتشافها؛ ما يعد إنجازًا كبيرًا في ظل المتابعة الكبيرة التي يحظى بها البرنامج في العالم العربي.

وشهدت الحلقة الأولى من البرنامج مفاجآت كبيرة، شملت مواهب في الغناء والرقص بمختلف أشكاله، فيما استعرض بعض المشتركين مهاراتهم الخارقة.

وتسبب طفل فلسطيني قادم من القدس المحتلة بإثارة مشاعر لجنة التحكيم التي تتكون من الإعلامي المصري عمرو أديب، والأكاديمي اللبناني علي جابر، والـ"سوبر ستار" اللبنانية نجوى كرم، بعد أن ألقى قصيدة عن آلام أطفال القدس، فيما استفز أحد المتسابقين علي جابر بصوته الأجش، ودفعه إلى التصويت نيابةً عن الفنانة نجوى كرم.