EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2011

فرقة راب لبنانية أشعلت الخلاف نجوى كرم تنسحب من Arabs Got Talent بشكل مفاجئ.. وتعلنها كذبة إبريلعلى الهواء

حبس جمهور ومشاهدو برنامج اكتشاف المواهب الأشهر في العالم العربي Arabs Got Talent أنفاسهم، بعدما أعلنت شمس الأغنية اللبنانية الفنانة نجوى كرم -على الهواء مباشرة- انسحابها من البرنامج بسبب موقف الإعلامي المصري عمرو أديب التي قالت إنه لا يسمح لها وللعميد علي جابر أن يقولا رأيهما في المتسابقين.

حبس جمهور ومشاهدو برنامج اكتشاف المواهب الأشهر في العالم العربي Arabs Got Talent أنفاسهم، بعدما أعلنت شمس الأغنية اللبنانية الفنانة نجوى كرم -على الهواء مباشرة- انسحابها من البرنامج بسبب موقف الإعلامي المصري عمرو أديب التي قالت إنه لا يسمح لها وللعميد علي جابر أن يقولا رأيهما في المتسابقين.

وبدأ الخلاف، بعد عرض قدمه فريق الأطرش اللبناني لموسيقى الراب ورقص الهيب هوب، في الحلقة التي عرضت الجمعة 2 إبريل/نيسان 2011، مستخدما الجملة الشهيرة للإعلامي عمرو أديب «فلة شمعة منورة» في توجيه رسالة تحية لكل الشهداء الذين سقطوا في الثورات العربية الأخيرة.

عمرو علق قائلا: "الفن مش بس شكل، الفن مضمون.. المرة اللي فاتت الأطرش ورونا شكل راقي جدا.. النهاردة فيه مضمون أرقى وأرقى وأرقى" وطالب الجمهور بالتصويت لهم على اعتبار أنهم استخدموا فن الهيب هوب الغربي لتوصيل رسالة للعالم العربي، وهي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك، على حد قوله.

أما نجوى كرم فقالت: "طرحهم لهذا النوع من الفن هو طرح قضية عظيمة ورائعة.. ولكن لو لم تكن الثورة في الوقت الحاضر هل كانوا سيؤثرون علينا".

ثم جاء دور العميد علي جابر الذي يبدو أن العرض لم يعجبه فقال: "الجملة الشهيرة ما حبيتها (فلة شمعة منورة)" فرد عمرو: "مينفعش يحكم على الناس برأيه فياثم أكمل على أن إضافة الجملة لم يكن جيدا، غير أنه أشاد بالفريق، ولكنه اعترض على الشعر الذي لم يكن حساسا، ليرد عمرو: "إنهم جاءوا بأول أغنية في العالم العربي بعد الثورة تأتي بأسماء كل الرؤساء التي قامت عليهم الثورة".

في هذه اللحظة تدخلت نجوى مقاطعة "علي جابر" وقالت "سوري علي بالإذن منك.. كل ما بدنا نعطي رأينا عمرو بده يكون ضدنا.. أنا بدي أقوم من البرنامج".

نجوى قامت بالفعل من على مقعدها في لجنة تحكيم البرنامج، وحاول مقدما البرنامج قصي وريا أبي راشد إقناعها بالعودة لاستكمال الحلقة التي تذاع على الهواء، إلا أنها رفضت، فما كان من العميد علي جابر إلا أن حاول أن يهدئها قائلا: "الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية" لكنها أصرت على موقفها.

عمرو أديب من جانبه ناشد الجمهور الموجود داخل الأستوديو أن يقنعوا نجوى بالعدول عن موقفها، وبادر بالتوجه نحوها للاعتذار وتقبيل رأسها، الأمر الذي أقنعها بالفعل بالعودة إلى مقعدها.

عمرو لم يكتفي بذلك، بل توجه أيضا إلى العميد علي جابر لتقبيل رأسه، غير أن الأخير رفض ضاحكا، ثم أمسكت نجوى بالميكروفون، مؤكدة أن ما حدث كان مجرد مزحة، وقالت "كنا عم نمزح، هيدا ينعاد على كل الناس بس بالصدق.. هذه كذبة أول نيسان". ورد عليها عمرو قائلا: "رغم أنها كذبة إبريل، لكنها شافت أنا بحبها أد إيه" لتكافئه نجوى بقبلة.