EN
  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2011

أطرب الجمهور بأغاني عبد المطلب مصري يلهب حماس لجنة Arabs Got Talent.. ونجوى تحقق أمنيته لعلاج صديقه الأعمى

فاجأ متسابق مصري الجميع بصوته وأدائه المميز، واستحق عن جدارة موافقة أعضاء لجنة تحكيم برنامج Arabs Got Talent جميعهم،

فاجأ متسابق مصري الجميع بصوته وأدائه المميز، واستحق عن جدارة موافقة أعضاء لجنة تحكيم برنامج Arabs' Got Talent جميعهم، بعد أن أدى أغنية للمطرب المصري الراحل محمد عبد المطلب، وليس هذا فحسب، وإنما تكفلت قلب اللجنة الحنون نجوى كرم بنفقة علاج صديقه الضرير.

حمدي الزغابي المتسابق الخمسيني، الذي قدم إلى البرنامج وحمل أملا كبيرا في الصعود إلى المراحل المقبلة من المسابقة الأكبر في الوطن العربي، ونجح بالفعل في ذلك المرور بأول المراحل؛ حيث تأهل بعد أن غنى رائعة عبد المطلب "ما بيسألش عليا أبدا".

كما ساعد أداء الزغابي في المرور بالمرحلة المقيلة، التي اختار فيها الحكام المتأهلين إلى الدور النصف النهائي، بعد أن قامت اللجنة الثلاثية "نجوى كرم، علي جابر، وعمرو أديب" بفلترة المتسابقين الذين نجحوا في تجارب الأداء الأولى.

يقول حمدي: "أنا متزوج وعندي ولد وبنت، أعمل سواق ليموزين في مطار القاهرة، وحينما وجدت أن موهبتي مهملة، قررت أن أشترك في Arabs' Got Talent لكي أحصل على الفرصة التي أستحقها، لأنني أردت أن أقدم صوتي ويسمعه الجميع".

ويقر حمدي (56 عاما) أنه تأخر في الظهور والتعريف بنفسه للجمهور، وقال: "تأخرت كثيرا في عرض تلك الموهبة، فكان المفروض أن أكون معروفا الآن، ولكن ما راح راح، وأنا متفائل بالمقبل".

وبدا على حمدي الزغابي التوتر الشديد؛ حيث تم إعادة الموسيقى مرتين، لكن عمرو أديب تدارك الموقف ودعا الجمهور إلى تشجيع المتسابق، وعندما بدأ الزغابي الغناء ظهرت علامات الدهشة على كافة أعضاء لجنة التحكيم، بينما تمايل الجمهور يمينا ويسارا على صوته.

ويبدو أن مشاركة الزغابي في المسابقة لم تكن للتعريف بموهبته فقط، وإنما أيضا لهدف آخر نبيل، يوضحه بقوله: "لي صديق كان يعمل سواق نقل، وفي أحد الأيام وهو راجع إلى منزله أصيب في عينيه وفقد البصر، وحاول أن يحصل على شهادة للمعالجة على نفقة الدولة، فوجد أنه مطالب بدفع مبلغ 20 ألف جنيه، 10 منها يدفعها قبل العملية و10 أخرى بعد نجاحها، فقررت أن أدفع له نصف المبلغ لو فزت بالجائزة".

سارعت نجوى كرم وعرضت التكفل بعلاج صديق الزغابي، وقالت: "قول لصديقك، حتى لو لم تربح أنت، فأنا سأتكفل بالمبلغ الذي يرجع عيون صديقك".

وأضافت: "أغاني عبد المطلب يليق معها هذه النوعية من الصوت؛ لأن الراحل كان يغني إيقاع، ويسحرك بقفلاته، وصوتك مقبول وشخصيتك مهضومة، هناك أناس تقف أمامنا مثل البلاطة، ولكنك لذيذ ومهضوم أطلب منك عدم الانفعال؛ لأنك حينما غنيت في أحد "الكوبليهات" ضيعت اللحن".

عمرو أديب من ناحيته قال: "أنت صوتك موجود لكي يغني هذه الأغنية، وأنا يعجبني في البرنامج من يختار الأغاني التي تليق به، وهذه الأغنية تليق بصوتك كثيرا".

علي جابر أعجبه صوت المتسابق وقال له: "أغنيتك حلوة، صوتك حلو، إحساسك حلو، وقفتك حلوة، صوتك بياخد العقل، وإن شاء الله تحقق حلمك".