EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2011

بعد أن أخذ فرصتين في الغناء مصري يثير خلاف شديد بين عمرو ونجوى في Arabs Got Talent

أثار متسابق Arabs Got Talent المصري محمد أحمد مصطفى خلافًا شديدًا بين عضوي لجنة التحكيم: نجوى كرم، وعمرو أديب، حيث كانت نجوى متحمسة

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2011

بعد أن أخذ فرصتين في الغناء مصري يثير خلاف شديد بين عمرو ونجوى في Arabs Got Talent

أثار متسابق Arabs Got Talent المصري محمد أحمد مصطفى خلافًا شديدًا بين عضوي لجنة التحكيم: نجوى كرم، وعمرو أديب، حيث كانت نجوى متحمسة لصعود المتسابق إلى المرحلة التالية من المسابقة، فيما انحاز عمرو لرأيه بإقصائه.

المتسابق الذي شارك في فئة الغناء بدأ تجربة الأداء بأغنية "بدي حبك" لملحم زين، ولكن نجوى رأت أن الأغنية لم تظهر إمكانات محمد مصطفى الصوتية وموهبته الحقيقية في الغناء، لذلك أصرت على أن يقدم أغنية أخرى؛ لتكون المرة الأولى التي يمنح فيها المتسابق فرصة أخرى بناء على طلب لجنة التحكيم.

الغريب أن نجوى ضحكت عندما بدأ المتسابق في الغناء؛ لكن تبدل رأيها حينما تخطى صوت محمد بعض المقامات التي دلت على أن هناك موهبة كامنة، لذلك عمدت إلى إظهار إمكاناته في أحد المواويل، وهو ما حدث.

علي جابر تبدل رأيه أيضًا متأثرًا برأي خبيرة الغناء نجوى كرم؛ لكن يبدو أن عمرو أديب لم يتأثر لا بالغناء ولا برأي شمس الأغنية اللبنانية.

رفض عمرو أديب صعود المتسابق إلى النهائيات، وقال: "الغناء ليس بالعافية، فهو إحساس، أنا أسمع أن صوتك قوي؛ لكن الإحساس لم يصلني".

فيما قالت نجوى للمتسابق: "صوتك فات لقلبي، ورغم أنك لست حاضرًا للموال إلا أنك وصَلت لي فكرة أنك مطرب جيد، بغض النظر عما إذا كانت اللجنة تحب هذا اللون من الغناء أم لا، أنا رأيتك تغني جيدًا".

علي جابر الذي كان مؤيدًا لعمرو في أن المتسابق لا ينقل إحساس الأغنية إلى اللجنة كان أيضا مؤيدا لرأي نجوى في أن المتسابق موهوب، ولكنه رجح كفة نجوى في نهاية المطاف.

عندها قالت نجوى: "الله أكبر".. وقالت لعمرو: هذا اللون لا تحبه، والله الزلمة غنى حلو، حرام عليك لا تظلمهوبذلك فإن إصرار نجوى على صعود محمد أنقذه في آخر لحظة.

شارك برأيك في متندى Arabs' Got Talent على