EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2011

عمرو ونجوى أشادا بموهبته مشجعو بوياجيان: "محبطون" بعد خروجه.. والتصويت لم ينصفه في Arabs Got Talent

أثار خروج المتسابق اللبناني ألبير بوياجيان من مسابقة Arabs Got Talent عددا من التساؤلات حول مدى عدل الجمهور في التصويت للمتسابقين،

أثار خروج المتسابق اللبناني ألبير بوياجيان من مسابقة Arabs Got Talent عددا من التساؤلات حول مدى عدل الجمهور في التصويت للمتسابقين، خاصة بعد أن قدم ألبير عرضا مبهرا خلال حلقة البرنامج التي عرضت على الهواء مباشرة.

ويتم فتح خطوط التصويت خلال عرض الحلقة لمدة ساعتين تبدأ منذ بدء عرض البرنامج على MBC4 كل يوم جمعة في تمام الساعة 09:00 ليلاً بتوقيت السعودية، 06:00 مساءً بتوقيت جرينتش، ثم يتم غلق الخطوط لتعلن النتيجة النهائية.

الإعلامي عمرو أديب -عضو لجنة تحكيم البرنامج- أعرب عن أسفه لخروج المتسابق اللبناني ألبير بوياجيان من المسابقة وعدم تمكنه من الوصول إلى الدور النهائي، واعتبر أن البرنامج خسر موهبته، بينما أكدت نجوى كرم أن هناك متسابقين تم إقصائهم بينما هم أحق بالصعود.

وقال أديب: "لا بد أن أقول أننا فقدنا ألبير يا جماعة، فعلا كان متسابقا جيداوكان هذا الكلام بعد أن قدم ألبير عرضا مبهرا ظهر فيه بملابس ومظهر قرصان، وملأ المسرح رقصا وعزفا.

وبعد هذا العرض علق عمرو قائلا: "من جد وجد ومن زرع حصد، مش قادر أمسك نفسي، ولازم أقول لك فلة شمعة منورة".

ولم يكن الثناء على أداء ألبير من عمرو فقط، فقد أثنت نجوى على العرض قائلة: "مانك قليل والله يا ألبير. فرحتني، واثق الخطوة يمشي ملكا.. أنا متأكدة من رأي الجمهورولكن هذه الثقة اهتزت لدى نجوى بعد أن دخل ألبير في الخمسة الأقل تصويتا.

لذلك قالت نجوى بعد خروجه: "زعلانة إنه في ناس كنت أحب يضلو.. في أحد قوي كان لا بد أن يبقىوذلك في إشارة إلى ألبير.

وكان رأي علي مختلفا حين قال: "أنا شفت شو حلو، متنوع، ولكن كل فقرة من فقراته كان لا بد أن تكون أحسن شوي".

الاستفتاء الذي عرضه موقع mbc.net وصل إلى أن 45.14% من المصوتين رأوا أن "ألبير" هو الأحق بالصعود إلى المرحلة النهائية، كما أن عددا هائلا من المعلقين على صفحة البرنامج على فيس بوك يتعاطفون مع ألبير، ويرون أن عرضه كان مبهرا.

ويبدو أن معجبي ألبير كثيرون، وكان من الممكن أن يسهموا في صعوده إلى الدور النهائي، لكنهم لم ينقذوه خلال التصويت الذي تم أثناء الحلقة، ويبدو أيضا أنهم فوجئوا بغلق باب التصويت في انتهاء حلقة الجمعة الماضية، ولكن الفرصة لا تزال سانحة لمعجبي باقي المتنافسين.

وشهدت الحلقة السابعة من البرنامج -والتي عرضت على الهواء مباشرة- منافسة شرسة بين المتسابقين، ولكن تم حسمها لصالح جوزيف دحدح من لبنان الذي شارك بموهبة الغناء الأوبرالي، فكان أوّل المتأهلين للنهائيات بحصوله على أعلى نسبة تصويت من قبل الجمهور، ولم يكن بحاجةٍ لانتظار قرار لجنة التحكيم.

وفي الوقت الذي نال فيه كل من رضوان الشلباوي من تونس وفريق The Family Crew من المغرب ثاني أعلى نسبتَي تصويت من قبل الجمهور، فضلت لجنة التحكيم اختيار فريق The Family Crew ليكون ثاني وآخر المتأهلين في الحلقة، وذلك بحسب قوانين التصفيات التي تمنح لجنة التحكيم حقّ الاختيار، وبالتالي ترجيح الكفة بين صاحبَي ثاني وثالث أعلى نسبتَي تصويت جماهيري، ليتأهل واحدٌ فقط منهما وهو من تراه اللجنة أجدر بذلك، ولتختتم كل حلقة بتأهل مشتركَيْن فقط إلى النهائيات.