EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

الحلقة شهدت سيطرة لراقصي "الهيب هوب" لجنة تحكيم "Arabs Got Talent" تخير متسابقا بين التأهل بمفرده أو الخروج نهائيا

للمرة الأولى في برنامج "Arabs Got Talent" قامت لجنة التحكيم المكونة من "نجوى كرم، عمرو أديب، وعلي جابر" بتخيير فريق ثنائي لرقص "الهيب هوب" بين استكمال الطريق في البرنامج أو الخروج نهائيا، وذلك بعد أن أدى الفريق عرضًا على المسرح، ونال أحدهما إعجاب اللجنة، بينما تم رفض الآخر.

للمرة الأولى في برنامج "Arabs Got Talent" قامت لجنة التحكيم المكونة من "نجوى كرم، عمرو أديب، وعلي جابر" بتخيير فريق ثنائي لرقص "الهيب هوب" بين استكمال الطريق في البرنامج أو الخروج نهائيا، وذلك بعد أن أدى الفريق عرضًا على المسرح، ونال أحدهما إعجاب اللجنة، بينما تم رفض الآخر.

المتسابقان الإماراتيان زياد وعبد اللطيف وهما أعضاء فريق "GXG" للرقص شاركا في الحلقة الثانية من البرنامج، التي عرضت على قناة "MBC4" الجمعة 21 يناير/كانون الثاني 2011م.

وعلق الإعلامي عمرو أديب على العرض بقوله: "أحببت عرضكما، وخاصة زياد تفاعلت معه وتفاعل معه الجمهور، ولكن أريد أن أختارك أنت وحدك لتصعد للدور القاتل".

علي جابر قال: "إن الشابين ليسا بالمستوى نفسهوكان متحيزا لزياد؛ لأنه كان الأكثر إتقانا للرقص، وقرر أن يصعد أحدهما فقط، وكان هذا أيضا رأي الفنانة نجوى كرم، لتقرر اللجنة بالفعل أن يصعد زياد فقط، أو أن تستبعد الفريق كاملا، وكانت هذه من أصعب اللحظات، التي يمر بها المتسابقان على الإطلاق.

القرار تمثل صعوبته في أن المتسابقين تعلما الرقص سويا، ودأبا على تأدية عروضهما معا، وما زاد من صعوبة القرار أن عبد اللطيف لم يكن راضيا بصعود زميله زياد بمفرده، بينما زياد اختار الحل الآخر.

ويبدو أن اختيار زياد أزعج صديقه عبد اللطيف، وكادا أن ينفصلا، ولكن عبد اللطيف تفهم الأمر في النهاية.

وشهدت الحلقة الثانية من البرنامج سيطرة من راقصي "الهيب هوب"؛ حيث شارك فيها عدد كبير من الفرق والراقصين المنفردين.

وكان من المشاركين في الحلقة المتسابق المغربي "آدم فوزانالذي لا يزيد عمره على 8 سنوات؛ حيث قام بأداء رقصة لمايكل جاكسون نالت استحسان لجنة التحكيم وإعجابهم ووقفوا للتصفيق للمتسابق الصغير، بينما همت نجوى إلى الصعود على المسرح، واحتضان الطفل الموهوب.

ولم تتوقع اللجنة الإتقان، الذي لاحظوه في رقص المشترك البحريني صلاح عبد المجيد، الذي أدى رقصة "بريك دانسدمج فيها بين القصة والأداء الراقي.

نجوى كرم قالت: "إنها أعجبت جدا بالأداء؛ لأن صلاح قام بالتنويع فهو لم يرقص فحسب، وإنما كان ينقل معان بتعبيرات وجههبينما قال علي جابر: "إن صلاح لديه طاقة ينقلها إلى المشاهدين فيندمجوا معهبينما رأى عمرو أديب "أن عرض المتسابق نابع من مجهود وتدريب لفترات طويلة".

وأنهى المغربي عبد الملك البلجاني حلقة البرنامج برقصة مليئة بالطاقة والحيوية، لدرجة أن علي جابر وصف المتسابق بأنه "مالتيميديا"؛ لأنه قام بالرقص والتمثيل بشكل كوميدي، وقال له: "أنت من الأشخاص الذين نتمنى أن يكونوا معنا في البرنامج".

شارك برأيك في متندى Arabs' Got Talent على