EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2011

في واحدة من أكثر الحلقات نارية فريقا X Wheel والفيحاء يصعدان إلى نهائيات Arabs Got Talent

حصد الفريق السعودي X Wheel المكون من توأمين من جدة، أعلى نسبة تصويت من الجمهور في الحلقة 11، والخامسة التي تعرض على الهواء مباشرة من برنامج Arabs Got Talent، بينما اختارت لجنة التحكيم فرقة "كورال الفيحاء" أو Fayha Choir لتحجز مكانها أيضا في النهائيات بعد منافسة شرسة مع المتسابق المغربي عبد الملك البلجاني.

حصد الفريق السعودي X Wheel المكون من توأمين من جدة، أعلى نسبة تصويت من الجمهور في الحلقة 11، والخامسة التي تعرض على الهواء مباشرة من برنامج Arabs Got Talent، بينما اختارت لجنة التحكيم فرقة "كورال الفيحاء" أو Fayha Choir لتحجز مكانها أيضا في النهائيات بعد منافسة شرسة مع المتسابق المغربي عبد الملك البلجاني.

الحلقة النارية قدم فيها المتسابقون عروضا مميزة، ولكن الفصل في النهاية كان للجمهور الذي قام بتصعيد فرقة X Wheel المتخصصة في استعراضات "الباتيناجأو الأحذية المزود بالعجلات الصغيرة، واستحق الأخوان "حسن وحسين بن محفوظ" الصعود مباشرة إلى الدور النهائي للمسابقة من دون انتظار رأي لجنة التحكيم.

تصويت الجمهور أيضا أدخل المتسابقين عبد الملك البلجاني، وفريق كورال الفيحاء؛ حيث قدم الأول عرضا مبهرا لرقص الهيب هوب، أدخل فيه الإيقاع الشرقي، ونال هتاف الجمهور في المسرح، أما الفرقة اللبنانية "كورال الفيحاء" والمكونة من 50 فردا فقدموا أغنيات كلاسيكية من دون موسيقى.

اللجنة الثلاثية المكونة من عمرو أديب، نجوى كرم، علي جابر؛ رأوا في نهاية المطاف أن الفيحاء هو الأحق بالصعود إلى الدور النهائي، ولكن نجوى كرم أصرت أن يشاركها "البلجاني" في أحد كليباتها الغنائية إيمانا منها بموهبة المتسابق المغربي.

علي جابر، عضو لجنة التحكيم، قال: إن المواهب التي شاركت بالبرنامج في حلقته الـ11 كانت غنية للغاية، وهو الأمر الذي يجعل اختيار الجمهور واللجنة صعبا للغاية، واتفق معه عمرو أديب ونجوى كرم في ذلك.

وشارك في الحلقة التي أقل ما توصف بأنها نارية، التونسي عياد بن معاقل، والذي قدم عرضا لعروس على شكل "صرصور" يعزف على الكمان، فيما حبس السعودي وليد الهاشمي الأنفاس بعرضه الذي أكل فيه النار، ومشى فيه على الجمر والزجاج.

أما الكويتي عبد الرحمن المحيمد فقد أثنت عليه لجنة التحكيم، غير أنها أكدت أن عرضه في تجربة الأداء الأولى للغناء الأوبرالي كانت أفضل، وهو نفس الرأي بالنسبة للفرقة المغربية "توفا ريتم" التي قدمت عرضا موسيقيا باستخدام آلات غير تقليدية.

ختام الحلقة كان مسكا مع المتسابق الكويتي "باسل الدوسري" الذي قدم عرضا كوميديا نال إعجاب الجميع، بعد أن استخدم دمية أطلق عليها "الحاج نوفل".