EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2011

عمرو أديب: استفزاز أصحاب الثقة الزائدة سبب قسوتي في "Arabs Got Talent"

أرجع الإعلامي عمرو أديب -عضو لجنة تحكيم برنامج Arabs Got Talent- نقده القاسي لبعض المشاركين في البرنامج إلى تعرضه للاستفزاز منهم، خاصة الذين فكّروا في المشاركة وهم لا يملكون أية موهبة، بينما كان لديهم إصرار عجيب على أنهم جيّدون وموهوبون.

أرجع الإعلامي عمرو أديب -عضو لجنة تحكيم برنامج Arabs Got Talent- نقده القاسي لبعض المشاركين في البرنامج إلى تعرضه للاستفزاز منهم، خاصة الذين فكّروا في المشاركة وهم لا يملكون أية موهبة، بينما كان لديهم إصرار عجيب على أنهم جيّدون وموهوبون.

وأضاف: "كان هناك مشاركون أكثر استفزازًا؛ لأنهم كانوا يبرّرون ضعف أدائهم بأنهم لم يتمرّنوا، وبعضهم كان يقول: «ده مش كلّ اللي عندي». وهو ما أشعرني بأنهم مستهترون غير جادّين، وليس لديهم أية رغبة أو قدرة. بينما من يشارك في برنامج كهذا، عليه أن يُظهر الرغبة والقدرة معًا.

وأوضح أديب أنه في الوقت نفسه كان يتحمس للموهبة الجيدة، أما الشخص السيئ فنرفضه، فهناك أشخاص تقدّموا للمشاركة وكانوا عاديين، فقُلنا لهم: «خلاص متشكّرين».

واتهم أديب أصحاب الثقة الزائدة وقليلي الموهبة بأنهم "نصّابون". وقال: "الأسوأ أنهم يعيشون في وهم. إنها كارثة فعلًا- أن نرى أشخاصًا مقتنعين بأنفسهم كثيرًا، ويتوهّمون أنهم يملكون أشياء مميزة، ويريدون استفزازنا، والإيحاء إلينا بأنهم أفضل الناس في هذه الدنيا. هذه مأساة".

وعن سبب انفعاله الزائد قال أديب: المشاهد نفسه يُشعر بالاستفّزاز عندما يُشاهد هؤلاء الأشخاص، فكيف يريدون مني ألاّ أُستفزّ! أنا أعلم أن هناك وزراء و مسئولين، يتصورون أنهم أعظم الأشخاص، أو أنهم «أهم اختراع بعد الكهرباء»... بينما همّ « ولا حاجة». هذه الأمثلة موجودة بكثرة، وهناك مّن يعتقد أنه من «العمالقة الجدد» بعد أم كلثوم وعبد الحليم.

وعن سر حماسه سلبًا أو إيجابًا مع المشاركين أجاب عمرو أديب:

«دى شُغلتي»، وأنا أختلف عن زميليَ"علي" و"نجوى" بأن مهنتي هي أن ألتحم مع الناس وأتفاعل معهم. شاهدنا حوالي 280 مشاركًا قدّموا مواهبهم في مختلف المجالات، وبالنسبة لي اعتبرهم 280 مقابلة، أو 280 Talk Shows.

وعن باقي أعضاء لجنة التحكيم قال: لم أكن أعرف من هما، إلا عندما ذهبت إلى لبنان، وبصراحة لم أسأل، وبطبيعة الحال لم يكن لدى أية تحفظات، ولا أتصور أن هناك من هو أفضل منهما: علي جابر أحد الذين أسّسوا لمرحلة مهمة جدًّا في التلفزيون العربي، وأيضًا نجوى كرم فنانة معروفة ومحترمة، هي «شمس الأغنية العربية».