EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2011

3 توائم شاركوا في الحلقة الخامسة توأم سعودي يبهر لجنة حكام Arabs Got Talent ويصعد للدور التالي من المسابقة

شارك في الحلقة الخامسة في برنامج المواهب Arabs Got Talent ثلاثة توائم، وحصلت عروضهم على تقدير لجنة الحكام؛ حيث صعد منهما التوأم المصري والسعودي، بينما لم يرق التوأم اللبناني الذي شارك في فرقة لرقص الهيب هوب إلى المستوى الذي يؤهله للصعود إلى المراحل التالية من المسابقة.

شارك في الحلقة الخامسة في برنامج المواهب Arabs Got Talent ثلاثة توائم، وحصلت عروضهم على تقدير لجنة الحكام؛ حيث صعد منهما التوأم المصري والسعودي، بينما لم يرق التوأم اللبناني الذي شارك في فرقة لرقص الهيب هوب إلى المستوى الذي يؤهله للصعود إلى المراحل التالية من المسابقة.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يصعد فيها توائم إلى المراحل التالية من المسابقة، ولعل الأبرز منهما هو التوأم السعودي حسن وحسين، والذي شارك في موهبة جديدة على البرنامج وهي عرض "الباتيناجوتفاءل الحكام بالفريق منذ أن دخل إلى المسرح؛ حيث علق عمرو أديب بأنه أحب دخولهما "المسرحي".

وعبر الفريق الثنائي "حسن وحسين" عن سعادته بالمشاركة في البرنامج، وقالا إنهما يقومان بتلك الرياضة منذ 3 سنوات، وشاركا في مسابقة عالمية في كوريا الجنوبية، حصلا فيها على مراكز متقدمة.

ومنذ أن بدأا عرضهما جذبا انتباه لجنة التحكيم والجمهور على حد سواء، وخاصة حينما عصب أحدهما عينيه أثناء العرض، مما أعطى العرض المزيد من الإثارة.

وبعد انتهاء العرض قالت نجوى لأحدهم: "وأنت مغمض عيونك، كنت لاقطة قلبي بإيدي، تجنن، فرحتونا، لم نجد هذا النوع من وقت بداية البرنامج".

أما علي جابر فقال: "أنتم من الأفضل في البرنامجفيما قال عمرو أديب: "أعجبتني الحركات التي تقومان بها، وما أعجبني أكثر أنكما توأم وهناك توافق كبير في حركاتكما".

أما التوأمان الآخران فكان كل منهما ضمن فريق، غير أن التوأم المصري هو الذي صعد إلى المرحلة التالية من المسابقة، وشارك في فريق يسمى "jazzo franic" بأغنية "جاز" ولكن بشكل مختلف.

الأغنية التي مثلت دعوة للأمل والحب كتبها الفريق ولحنها وغناها، ولاقت إعجاب لجنة التحكيم، وإن كانت هناك بعض التحفظات.

نجوى كرم، قالت إن العرض "لذيذ" وأعجبتها دعوة الحب التي تثيرها كلمات الأغنية، وروح الأمل التي تبثها في النفوس، فيما أكد علي جابر أنه أعجب بالمبدأ، كون الفرقة تقدم شيئا جديدا، لكنه أكد أن هناك شيئا ناقصا في العرض جعله يشعر بأن هناك شعورا مختلطا بين قبولهم أو رفضهم، وهذا كان رأي عمرو أديب، غير أن الفرقة صعدت في نهاية المطاف إلى المرحلة التالية.

التوأم الأخير كان عبارة عن فتاتين ضمن فرقة لبنانية تسمى 961 Crew متخصصة في رقص الهيب هوب والبريك دانس، غير أن عرض الفرقة لم يلق قبولا من الحكام، لعدم الانسجام بين أعضاء الفرقة والتفاوت في مستويات الراقصين، لذلك لم تصعد إلى المراحل التالية من المسابقة، ولكن أعضائها أعلنوا نيتهم في الاشتراك في الموسم الثاني من البرنامج.