EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2011

"نجمة المستبعدين" للأسبوع الأول من "Arabs' Got Talent" تالار صوغمونيان: لو عاش جاكسون لأهدى آدم فوزان قبلة مثل نجوى كرم

قالت اللبنانية تالار صوغمونيان، التي استبعدتها لجنة تحكيم برنامج "Arabs' Got Talent" من المسابقة في حلقتها الأولى، بعد أدائها رقصة لملك البوب الراحل مايكل جاكسون؛ إنها ستكون أول المشجعين للطفل المغربي آدم فوزان الذي صعد إلى المرحلة التالية من المسابقة في نفس الفئة مقلدًا رقص جاكسون.

قالت اللبنانية تالار صوغمونيان، التي استبعدتها لجنة تحكيم برنامج "Arabs' Got Talent" من المسابقة في حلقتها الأولى، بعد أدائها رقصة لملك البوب الراحل مايكل جاكسون؛ إنها ستكون أول المشجعين للطفل المغربي آدم فوزان الذي صعد إلى المرحلة التالية من المسابقة في نفس الفئة مقلدًا رقص جاكسون.

وأعربت تالار، في تصريحاتٍ خاصةٍ لـmbc.net، عن سعادتها بحصولها على لقب "نجمة الجمهور للمستبعدين" في الأسبوع الأول من البرنامج. وقالت: "فوجئت باختياري "نجمة المستبعدين" في الأسبوع الأول، بناءً على تصويت موقعَيْ mbc.net و"فيس بوكوهو الأمر الذي عزز ثقتي بنفسي بصفتي أول فتاة ترقص لمايكل جاكسون، وأتمنى أن أحصل على اللقب بانتهاء البرنامج خلال منافساتي مع باقي المستبعدين".

وعن المتسابق الطفل آدم فوزان الذي أدى رقصة مايكل أيضًا خلال تجارب الأداء، وحاز إعجاب لجنة التحكيم، لدرجة أن نجوى كرم وقفت واحتضنته وقبلته على المسرح؛ قالت: "أنا أحيي آدم على رقصته الجميلة، وهو أهل للصعود إلى المراحل التالية من المسابقة، لكن إذا كان هو حصل على قبلة نجوى فأنا حصلت على "نجمة المستبعدين" لأول أسبوع، وهذا جيد".

وأضافت: "أنا أحترم كل شخص يجرب الرقص لمايكل جاكسون، سواء كان جيدًا أم لم يكن، لكن آدم له تحية خاصة؛ لأن سنه صغيرة، وأرجو أن ينضم إلى نادي معجبي مايكل جاكسون الذي أشرف عليه في لبنان".

وأكدت تالار أنها تعتز بتجربة الأولاد الذي يعبرون عن حبهم لمايكل بالرقص له. وقالت: "أنا أكثر المشجعين لآدم في المسابقة، وسأقوم بالاتفاق مع كل أعضاء الـFAN CLUB ليتحدوا ويدعموا آدم في مسيرته إلى النهائي، وسأكون سعيدةً إذا فاز آدم؛ لأن مايكل طوال حياته كان يحب الأولاد، ولو كان على قيد الحياة لما تردد في احتضانه وتقبيله، تمامًا مثلما فعلت نجوى كرم".

تالار أكدت أن الرقص لمايكل فيه صعوبة كبيرة بالنسبة إلى الفتيات عن الشباب؛ لأن الحركات الصعبة التي كان يؤديها مايكل تستلزم أعصابًا قويةً.

وقالت عن رحلة إعجابها بمايكل: "كنت طفلة عمري 11 عامًا عندما عرفت فن مايكل جاكسون، ومن يومها بدأت أتعرف فنه أكثر وأكثر، واشتريت كل ما يتعلق به من أسطوانات وشرائط وكتب، ولكني لم أفكر قط في الرقص، كما لم يكن هناك من يعلمني".

وتابعت: "لكنني قررت أن أتعلم؛ تعبيرًا مني لحبه إياه، وجربت أن أرقص، لكنني وجدت صعوبة بالغة؛ لأن جسم البنت أكثر ليونةً من جسم الأولاد؛ لأن عندهم أعصابًا تجعل أجسامهم في الرقص مثل الروبوت، أما جسمي فشبيهٌ قليلاً بجسد الأولاد".

وحصلت تالار صوغمونيان على نسبة تأييد في استفتاء الموقع بلغت 46.5%. ورأى مؤيدوها أنها -وإن لم تكن على درجة كبيرة من الموهبة في الرقص- صاحبة سبق؛ لكونها أول فتاة في الشرق الأوسط ترقص لنجم البوب الراحل مايكل جاكسون.

يذكر أن المتسابقة التي شاركت في الأسبوع الأول من البرنامج، هي مسؤولة نادي معجبي مايكل جاكسون في لبنان، ولم تنل الرقصة التي أدتها على المسرح إعجاب لجنة التحكيم؛ حيث علق الإعلامي المصري عمرو أديب على رقصتها بقوله: "إن مايكل جاكسون يتألم في قبره".

وتقام المسابقة التي ينظمها موقع mbc.net بالتوازي مع المسابقة الرسمية لبرنامج "Arabs ' Got Talent" للحصول على "نجم المستبعدينويتم اختيار نجم كل أسبوع لتتم التصفية في النهاية بينهم على الحصول على اللقب النهائي.