EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2011

تأهُّل المواهب النادرة وخروج جماعي للعروض الموسيقية في نصف نهائي Arabs Got Talent

فيما بدا أشبه بثورة جماهيرية عربية على كل ما هو مألوف من المواهب، ودعمٍ لامتناهٍ للمواهب النادرة والخارجة عن المألوف، شهدت الحلقة العاشرة من برنامج Arabs Got Talent تأهّل الشاب المبدع جوني مادنس Johnny Madness إلى نهائيات البرنامج بعد أن قدّم عرضاً متكاملاً استخدم فيه حباله الصوتية مازجاً بصوته فقط بين الموسيقى والإيقاع والغناء.

فيما بدا أشبه بثورة جماهيرية عربية على كل ما هو مألوف من المواهب، ودعمٍ لامتناهٍ للمواهب النادرة والخارجة عن المألوف، شهدت الحلقة العاشرة من برنامج Arabs Got Talent تأهّل الشاب المبدع جوني مادنس Johnny Madness إلى نهائيات البرنامج بعد أن قدّم عرضاً متكاملاً استخدم فيه حباله الصوتية مازجاً بصوته فقط بين الموسيقى والإيقاع والغناء.

وخلال حلقة الجمعة 18 مارس/آذار 2011، نجح جوني مادنس في رسم الدهشة على وجوه كل من تابع عرضه؛ نظراً للموهبة الاستثنائية التي يتمتع بها والتي لم يألفها سابقاً الجمهور العربي.

أما المركز الثاني فقد تقاسمه كل من معتز القواسمي الذي قدّم عرضاً رياضياً/مسرحياً في مهارات تنطيط كرة القدم، وفريق كاسا أكروبات ""Casa Acrobat بعرض فني رياضي متكامل، جسّد خلاله الفريق المعنى الحقيقي لكلمة "Show".

الغلبة كانت لفريق Casa Acrobat الذي نال ترجيح لجنة التحكيم، بعد أن وصفه عمرو أديب بـ "فريق كاملٍ بقلبٍ واحد".

وإلى جانب المتأهلين، تنافست خلال الحلقة عدد من المواهب المتنوعة، أبرزها كان موسيقياً، فكان الخروج من البرنامج من نصيب كل من الشاب علي البوري والطفلة هناء بوخريس، الذَيْن عزفا على آلتَي البيانو والقانون.

أما العزف الجماعي فكان نصيبه كسابقه، الخروج من البرنامج، مع فريقي أليكس كرو "Alex Crew" وأندر جراوند "Underground Fiesta" الذَيْن قدما عرضين موسيقيين لم يكونا كافيين لنيل إعجاب الجمهور وأصواته المؤهّلة.

العرض العنيف -إن جاز التعبير- جاء من قِبل توكّل، الذي نال استهجان عضو لجنة التحكيم علي جابر، على الرغم من قيامه بالتهام الجمر والمشي على رقائق الزجاح المكسور والاستلقاء على المسامير، فكان نصيبه الخروج من البرنامج.

ويُعرض برنامج "Arabs’ Got Talent" على MBC4 كل يوم جمعة في تمام الساعة 09:00 ليلاً بتوقيت السعودية، 06:00 مساءً بتوقيت جرينتش.