EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2011

تعلم الـ"هيب هوب" بالملاحظة ولم يدربه أحد المعجبون يطاردون جاد صبيح في شوارع لبنان بعد مشاركته في "Arabs Got Talent"

أكد برَاق صبيح والد الطفل جاد (5 سنوات) الذي شارك في مسابقة "Arabs Got Talent" أنه لم يقم بتعليم ابنه أية حركة من حركات الهيب هوب

أكد برَاق صبيح والد الطفل جاد (5 سنوات) الذي شارك في مسابقة "Arabs Got Talent" أنه لم يقم بتعليم ابنه أية حركة من حركات الهيب هوب التي قدمها في الأسبوع الثاني من البرنامج، بل تعلمها بالملاحظة فقط، وباحتكاكه بأعضاء فرقة جمعية فنية أنشأها أبوه بالتعاون مع فنان آخر.

وأضاف أن جاد أعطى نكهة جميلة لحلقة الجمعة الماضية من البرنامج، مؤكدًا: "ومنذ عرضها لم أعد أستطيع أن أسير معه في الشارع بسبب كثرة المعجبين الذين يطاردونه، كما أن هاتفي لم يتوقف منذ ذلك الحين".

وأشار براق إلى أنه امتهن رقص الهيب هوب منذ عام 1985، ولم يكن معروفًا؛ لعدم انتشار الإنترنت، فيما أن ابنه تمتع بشعبية كبيرة فور عرض حلقة "Arabs Got Talent" الجمعة 21 يناير/كانون الثاني 2011، وخاصةً بعد أن أثنى أعضاء لجنة التحكيم المكونة من علي جابر ونجوى كرم، وعمرو أديب على موهبته.

وقال براق لـmbc.net: "لم أدرب جاد يومًا، لكن هو بنفسه تعاطى مع الموضوع من رفاقه، وتعلم رقص الهيب هوب بالسليقة، أو كما يقولون (ابن الوز عوام)".

وأوضح: "ألاحظه منذ أن تعلم الكلام؛ فهو يحاول دائمًا تقليد حركاتي، كما يقلد آخرين يشاهد رقصهم على التليفزيون أو في الجمعية الفنية التي ساهمت في إنشائها، ولاحظت فيه الذكاء الشديد؛ لذلك قمت بتشجيعه ومكافأته".

وأكد أن المحيط الفني الذي يعيش فيه جاد جعله يريد أن يكون جزءًا منه. وقال: "أنا ممثل في الأساس؛ أدير مع صديقي جمعية فنون تتبنى المبادرات والمواهب الشبابية، وكنت ممتهنًا رقص الهيب هوب بأنواعه منذ أكثر من عشرين عامًا، لكن لم يتسنَّ لي الانتشار أو تحقيق جماهيرية؛ لعدم شعبية هذا النوع من الرقص؛ لذلك قررت الاتجاه إلى التمثيل، وسيكون ابني جاد هو حامل الرسالة من بعدي".

وقال صبيح إن كاريزما ابنه في الرقص والتمثيل والغناء شجعته على أن يقدم له في برنامج "Arabs' Got Talent"، لكنه لم يكن يتوقع أن يحصل على هذا التأييد الكبير من لجنة التحكيم، مشيرًا إلى أنهم رأوا غيضًا من فيض من مواهبه التي وصفها بأنها "فذةوأرجع السبب في ذلك إلى أن جاد أصابته الرهبة من الجمهور الغفير الذي كان حاضرًا؛ فهو لم يعتد ذلك.

وشارك جاد في الحلقة الثانية من البرنامج بغناء الراب ورقصة هيب هوب بريئة نالت تصفيقًا حارًّا، وتشجيعًا كبيرًا من الجمهور.